.
.
.
.

ليلى علوي: حان وقت الاستراحة من زحمة دراما رمضان

نشر في: آخر تحديث:

كشفت الفنانة المصرية ليلى علوي عن سبب غيابها عن الدراما الرمضانية في 2015، هو حاجتها لـ"الراحة"، وليس عدم اقتراح صناع الدراما عليها سيناريوهات مسلسلات لتشارك فيها.

وقالت علوي خلال مؤتمر صحفي أعقب حفل افتتاح فعاليات الدورة الثامنة من مهرجان وهران للفيلم العربي بالجزائر: "سأغيب هذا العام لأني بحاجة الى الراحة.. لن أشارك في رمضان من أجل المشاركة أيضا"، مضيفةً: "لم أغب عن رمضان لسبع سنوات متتالية، حققت فيها نجاحات والحمد لله آخرها عملي "شمس"، وحان وقت الراحة والاستراحة من زحمة الدراما الرمضانية".

ونفت ليلى علوي خبر عدم تلقيها مقترحات للمشاركة في أعمال رمضانية، مؤكدةً أن "كل ما يهمني الآن هو أن استريح، وهذا من حقي".

كما كشفت أنها ستقدم عملا ضخما بعد رمضان، يُرجح أن يكون العمل نفسه الذي أعلن عنه المخرج عمر عبد العزيز، وهو مسلسل "نفسك في إيه يا ليلى". مع التنويه إلى أن هذا المسلسل لا يتطرق الى حياة الفنانة ليلى علوي الشخصية، رغم أنه عنونه يحمل نفس اسم الفنانة.

وفي سياق آخر، علّقت علوي على تجربتها في البرنامج التلفزيوني "مذيع العرب"، مؤكدةً أنها تجربة مميزة أضافت إلى تجربتها ومسيرتها الكثير.

وتحاشت علوي التطرق الى تكهنات شخصية بخصوص الفائز النهائي في البرنام، قائلةً: "لا أعرف من سيكون الفائز في النهاية، لكن حتما سيكون هناك فائز في الأخير".

وبمناسبة تواجدها في الجزائر للمشاركة في فعاليات الدورة الثامنة من مهرجان وهران للفيلم العربي، كشفت علوي أنها متابعة للسينما الجزائرية وتعشق روادها.

وأضافت: "أشكر السينما لأنها منحتنا حب الجمهور, سعيدة بتواجدي في هذا العرس العربي الذي جمع أساتذة الفن السابع، مع القدير يحي الفخراني والاخضر حمينة، وكل السينمائيين العرب الذي اضافوا الكثير للوطن العربي".

وتابعت: "تحية مصرية للشعب الجزائري المكافح، لقد تأثرت في طفولتي بشهداء الجزائر وتأثرت ببطولات المجاهدة جميلة بوحيرد ولا أزال".
وفي سياق متصل، أعرب علوي، التي تم تكريمها من قبل حميد قرين وزير الاتصال الجزائري بدرع المهرجان، عن استعدادها لخوض تجربة جديدة في السينما أو التلفزيون ضمن عمل مشترك بين مصر والجزائر.

وأضافت: "أتمنى من كل قلبي أن أشارك في عمل سينمائي أو تلفزيوني مشترك بين الجزائر ومصر، إن تَوَفَّر المقترح الأفضل الذي يرقى الى ذوق الجمهور الجزائري والمصري والعربي أيضا".