.
.
.
.

تراجع في مشاهدة دراما رمضان في المغرب

نشر في: آخر تحديث:

كشفت أرقام جديدة للمشاهدة في المغرب، تراجعا في الإقبال على تتبع دراما رمضان لهذا العام. فأرقام المشاهدة لمؤسسة "ماروك ميتري"، للفترة الزمنية ما بين 9 و11 من أيام شهر رمضان كشفت أن 4,2 مليون مشاهد مغربي، تابعوا مسلسل "وعدي"، على القناة الأولى للتلفزيون الحكومي المغربي، فيما نشرة الأخبار باللغة العربية، فأتت ثانية في ترتيب الخمس مواد الأولى والأكثر مشاهدة، بأكثر من مليونين واثنين مشاهد.
وعلى شاشة القناة الثانية المغربية، أتت دراما البادية المغربية؛ "نايضة في الدوار"، أولا في المشاهدة، بـ 6,5 مليون مشاهد، ولا تزال المسلسلات التركية المنقولة إلى العامية المغربية، على شاشة "دوزيم" تستحوذ على 5,3 مليون مشاهد من المغاربة.

خيارات مشاهدة أخرى

المفاجأة التي كشفتها عملية تتبع المشاهدة، أن عملا دراميا واحدا خاصا بشهر رمضان، نجح في إقناع المشاهدين المغاربة، في القناتين الرئيسيتين في التلفزيون الحكومي المغربي، ما يعني بحسب المراقبين، أن المغاربة لهم "خيارات أخرى في المشاهدة، في قنوات تلفزيونية عبر العالم"، وأن "صناع الدراما في المغرب لم يقدموا أعمالا تغري المشاهدين"، مع "تكرار أفكار درامية" و"تسويق لنمطية القروي الغبي" و"الصراخ والشجار في أداء الحوارات"، و"عدم الانتباه لصور نمطية عن المجتمع"، مع "وجود اعلانات كثيرة تفصل الأعمال الدرامية ما يشتت المشاهدين".
وتستمر في المغرب، ظاهرة ارتفاع الإنتاج الدرامي عدديا، خلال شهر رمضان من كل عام، بينما تتراجع الدراما خلال باقي أشهر السنة، إلا من أعمال قليلة معدودة على رؤوس الأصابع.

وبالعودة إلى مسلسل "وعدي"، الأول في المشاهدة في رمضان على القناة الأولى المغربية، فهو مسلسل يحكي قصة "فتاة صغيرة تتغير حياتها، بعد أن تم اختطافها، من طرف عصابة متخصصة في هذا النوع من الإجرام"، بحسب تقديم القناة على موقعها الرسمي على الإنترنت.

و"تمر السنين، و يستمر والدا الفتاة في البحث عنها، لكن دون جدوى"، وفي "هذه الأثناء تتعرف الفتاة على سيدة وحيدة و غنية، فتقرر العيش معها"؛ هذه صورة مقربة من مسلسل "وعدي".

فيما مسلسل "نايضة في الدوار": ففي جزئه الثاني، للعام الثاني على التوالي، فإن "سكان الدوار - القرية - أصبحوا مقتنعين بأهمية مرور الطريق السيار من قرية 360"، يوضح الموقع الرسمي للقناة.