.
.
.
.

الطراروة: "تورا بورا " عن غسل أدمغة الشباب والتطرف

نشر في: آخر تحديث:

شدد الفنان الكويتي الشاب عبدالله الطراروة على أهمية تجربته في المسلسل الجديد " تورا بورا " وقال في تصريح لـ"العربية.نت" بأن مسلسل " تورا بورا " انطلق أولا كعمل سينمائي عرض في عدد من المهرجانات السينمائية الدولية وحصد الكثير من الجوائز.

وأشار الطراروة إلى مضامين الفيلم بقوله: العمل الجديد يناقش موضوع غسل أدمغة الشباب وتجنيدهم من قبل المنظمات الإرهابية والمتطرفة، من خلال حكاية رجل كويتي يكتشف بأن ابنه الأصغر قد تم تجنيده من قبل إحدى المنظمات، لذا يضطر للسفر مع زوجته إلى أفغانستان لاستعادة ابنه المغرر به.

ويتابع "جسدت في الفيلم والمسلسل على حد سواء دور الابن الذي وجدت فيه إحدى التنظيمات المتطرفة الأرضية الصالحة لتنفيذ عملياتها الإرهابية، حتى يكتشف الحقيقة ويعود الى صوابه، عبر رحلة محفوفة بالمخاطر يفقد خلاله والدته التي تتوفى خلال الرحلة الى أفغانستان" . وقال "أستطيع التأكيد بأن العمل يتناول موضوعا محوريا وهو دور التنظيمات الإرهابية في غسل أدمغة الشباب وأهمية التنبيه لمخاطر تلك المنظمات ودورها الإرهابي".

وألمح الطراروة الى أن المسلسل من تأليف وإخراج وإنتاج المخرج وليد العوضى وبطولة النجم القدير سعد الفرج الذى جسد دور الوالد المفجوع. وفي المسلسل ايضا اسمهان توفيق وخالد امين وجاسم النبهان وحشد آخر من النجوم والفنانين وقد صور العمل بين الكويت والمملكة المغربية وفي منطقة ورزازات على وجه الخصوص.

وعن مشاركته في مسلسل " ذاكرة من ورق" قال الفنان عبدالله الطراروة: جسدت في مسلسل "ذاكرة من ورق" الذي يعرض خلال الدورة الرمضانية ايضا شخصية شاب يعاني نفسيا ويغار بشدة على شقيقته. وتجسد في المسلسل دور شقيقته الفنانة صمود.

والمسلسل من تأليف عادل الجابري وإخراج الفنان علي العلي. وإنتاج عامر الصباح وبطولة شجون وعلي كاكولي وفاطمة الصفي وهنادي الكندري ومحمد المسلم وحشد آخر من الفنانين وقد صور العمل بين الكويت ومدينة برلين.