.
.
.
.

أحمد شوقي لـ"العربية.نت": ترقبوني بديو مع ليدي غاغا

نشر في: آخر تحديث:

كشف الفنان المغربي أحمد شوقي في مقابلة خاصة مع "العربية.نت" عن مشروع فني جديد سيصدره قريباً عبارة عن أغنية عربية مصورة بلهجة مغربية من كلمات المغربي سمير موجاري، ألحان مصمودي، وتوزيع أحمد شوقي، وإخراج سعيد الناصري.

وقال شوقي الذي أحيا حفلاً في مهرجان تيمقاد الدولي بالجزائر إنه يطمح في ديو غنائي مع الفنانة العالمية ليدي غاغا، وهو يعمل مع المنتج نادر خياط الشهير برضوان ليحقق هذا العمل الثنائي قريباً.

مسافة الألف ميل تبدأ بـ..

لم تكن الخطوة الأولى التي خطاها الشاب المغربي أحمد شوقي سهلة، فالنجم الذي غنى لأول مرة في حياته في حفل زفاف شقيقته وهو ابن السابعة (إنشاد ديني) ليلتحق بفرقة La Paloma بعد تتويجه بالجائزة الأولى في مهرجان الأغنية المدرسية في مدينة تطوان المغربية هاجر إلى إسبانيا، وأقام هناك بطريقة غير شرعية، رغبة منه لتحقيق حلمه الواعد، لكن الأبواب سُدّت هناك أيضاً مثلما حدث في المغرب وهو حال العديد من شباب المغرب العربي الذين هاجروا من بلدانهم بسبب تدهور المعيشة، وتحطم آمالهم في بلادهم.

وقال أحمد إنه اضطر ليشتغل بنّاء وحمّالاً ودهاناً وأيضاً ونادلاً في المقاهي والمطاعم، وهي المهنة التي علمته الكثير وعرّفته على شخصيات الناس وطباعهم.

وأضاف شوقي لـ"العربية.نت": "سافرت إلى إسبانيا بطريقة شرعية، وأقمت هناك بعد انتهاء فترة التأشيرة بطريقة غير شرعية مثل آلاف الشباب العرب، لقد كانت خطوة مهمة جداً في حياتي، ربما فكري في الأول قبل الذهاب كان قاصراً ويُخيل أن تحقيق الأحلام هناك خلف الضفة سيكون سهلا،ً لكنك تصطدم بالحقيقة والواقع المر، لقد كانت تجربة مثمرة في حياتي، تعلمت فيها الكثير واكتشفت فيها الكثير أيضاً، أنا أحاول جاهدا التعلّم من الإخفاقات، لقد صنعت مني رجلاً قوياً وصلباً وواسع النظر اليوم".

شوقي: هذا هو سر نجاحي

وعزا الفنان أحمد شوقي سبب نجاحه إلى إصراره على تحقيق طموحه مهما بلغ واقعه تعاسة، نافياً أن يكون عائداً إلى المنتج المغربي نادر خياط الشهير برضوان. وبالنسبة لشوقي فإن "نادر خياط قد يكون مفتاح نجاحي، لكن إصراري هو الذي حقق النجاح، لقد كان حلمي الأول العبور إلى الضفة الأخرى وحققته، وحلمي اليوم أن أصبح الفنان العالمي رقم واحد، وأنا أعمل على هذا".

ورداً على سؤال "العربية.نت" إذا كان شوقي يتحدث عن تنازلات، قال الفنان المغربي "أكيد التنازلات يجب تقديمها، لكن يجب أن تكون تنازلات شرعية ومنطقية، وتفيدني في مستقبلي ومسيرتي، لدي ثقة كبيرة في فريق عملي، هم في الحقيقة أصدقاء لي، وإذا استعصت علينا الأمور أتصل بصديقي رضوان لأنه صاحب خبرة".

وقال شوقي - صاحب أنجحHabibi I Love You ، كاينة ولا ماكايناش، Tous Ensemble ، و Magic in the air التي نال بها التتويج بجائزة أفضل أغنية عالمية بصوت شخص عربي ضمن حفل الموركس دور في دورته الـ15 - إنه معجب كثيراً بصوت الفنان اللبناني المعتزل فضل شاكر، و"لا يوجد أي فنان عربي يملك إحساس فضل". وعن اعتزال شاكر الغناء يقول شوقي إن "لكل واحد قراراته التي ينفرد بها، ولا يجب التدخل في خصوصيات الآخرين".

ورأى النجم المغربي أن الشاب عقيل الجزائري الذي توفي بعد تعرضه لحادث سيارة في المغرب كان يملك صوتاً رائعاً وإحساساً راقياً، لذلك يعمل على تخليد أغانيه في كل الحفلات التي يحييها.

السينما.. وأطرف موقف

لا يعلم الكثير من متابعي الفنان أحمد شوقي أنه خاض تجربة تمثيل ناجحة في إسبانيا، وأنه يتلقى عروضاً دورية لخوص مجال التمثيل مجدداً، سواء عربياً أو عالمياً، لكنه يعتذر، لأنه لا يملك الوقت الكافي لارتباطه بإحياء العديد من الحفلات.

واستذكر شوقي عدداً من المواقف الطريفة في مسيرته، آخرها في حفلة جماهيرية بمدينة طنجة المغربية، وأمام بلوغ السهرة ذروتها تعطلت آلات الأورج، ولحسن الحظ أن الفرقة تمكنت من تسيير الموقف دون أن يُحدث الأمر أي جلبة.

بعد الجزائر سيحيي شوقي حفلات في تونس، المغرب، كندا، أوروبا وقطر، متمنيا الاستقرار والأمن والأمان للإنسان العربي في كل مكان .