.
.
.
.

"عاصفة الحزم.. إعادة الأمل" كتاب يوثق يوميات العمليات

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت مؤسسة "هتلان ميديا" ثالث إصداراتها من الكتب المصورة بعنوان "عاصفة الحزم.. إعادة الأمل"، للإعلامي الدكتور سليمان الهتلان، والذي يرصد به أبرز محطات "عاصفة الحزم" وما رافقها من مشاريع إنسانية تهدف لإعادة الأمل في اليمن.

وألقى الكتاب الضوء على "وجوه العاصفة" التي لعبت وتلعب أدوارا أساسية في قيادة هذه المرحلة المهمة من عمر دول مجلس التعاون الخليجي واليمن، حيث استعرض الكتاب باختصار أدوار شخصيات سياسية خليجية، بدأها بقصة الحزم التي ارتبطت بمقولة شهيرة لمؤسس المملكة العربية السعودية، الملك عبدالعزيز آل سعود، ثم لمحة سريعة عن "وجوه الحزم"، من أمثال خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وملك البحرين، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، وولي ولي عهد المملكة العربية السعودية وزير الدفاع السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ووزير خارجية المملكة العربية السعودية الراحل، الأمير سعود الفيصل، ووزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ووزير خارجية المملكة العربية السعودية، عادل الجبير، والناطق الرسمي باسم قوات التحالف العربي، العميد أحمد عسيري.

كما رصد الكتاب يوميات العاصفة وتداعياتها، معتمداً بالشكل الأكبر على الصور التي توثق هذا الحدث من منطلق أشار له الكاتب في مقدمته، وهو أن الصورة تغني أحياناً عن ألف كلمة.

وأكد الرئيس التنفيذي لـ"هتلان ميديا"، الدكتور سليمان الهتلان في الكتاب، أن "عاصفة الحزم أعادت لغالبية العرب الثقة في أنفسهم، وأكدت أن العرب قادرون على الأخذ بزمام المبادرة، في مواقف مهمة تتطلب ثقة في النفس وقدرة على الحزم والحسم".

وأشار الدكتور الهتلان إلى أنه لم يكن مستغربا أن يحتفي أبناء العالم العربي بمثل هذه المبادرة التي أعادت للإنسان العربي ثقته بوجود قيادات عربية واضحة الحزم، ولم تقف صامتة إزاء تهديدات الأمن القومي، ولهذا قررت "هتلان ميديا" المشاركة في توثيق مراحل مهمة من هذا الحدث، حسب تعبيره.

ويحوي الكتاب مجموعة متميزة من الصور عالية الجودة مع مقتطفات لشخصيات خليجية مهمة تقود الحدث، إضافة إلى صور كثيرة للطائرات والمدرعات المشاركة مع تفاصيل حول عاصفة الحزم، جذورها ويومياتها.