.
.
.
.

لماذا كان نور الشريف الوحيد الذي جسد شخصية مبارك فنيا؟

نشر في: آخر تحديث:

لم يكن أحد في مصر يتخيل أن يوافق الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك على تجسيد شخصيته فنيا سواء في عمل إذاعي أو تليفزيوني أو سينمائي ..كان يرفض ذلك بشدة، بل كان ينهر من يعرض عليه مثل هذا الأمر حتى إن الفنان الكبير الراحل أحمد زكي عندما عرض على بعض المسؤولين في الرئاسة أن يوافق الرئيس على تجسيده لدوره في فيلم الضربة الجوية كان الرد بالرفض مع تقديم اعتذار رقيق ومهذب للفنان الراحل.

لكن مبارك تخلى عن رفضه عندما علم أن الفنان الذي سيجسد شخصيته هو نور الشريف والسبب كما ذكره مبارك نفسه وقتها أن نور فنان قدير ومثقف معجون بالوطنية وتشع منه روح مصرية خالصة وعلى الفور وبعد أن عرض على مبارك إعداد مسلسل اذاعي يتناول قصة حياته، ليكون هو العمل الفني الأول، الذي يتم تناول حياة رئيس جمهورية، ويتم عرضه خلال حياته.

وجسد الشريف دور "مبارك"، فيما أسندت شخصية سوزان مبارك إلى الفنانة ميرفت أمين، وجسد الفنان أحمد عبد العزيز شخصية جمال مبارك وأذيع الجزء الأول من المسلسل للمرة الأولى في عيد ميلاد مبارك الثاني والسبعين، وتحديدا في مايو 2000 على موجة البرنامج العام بالإذاعة المصرية على مدار شهر كامل.

وبعد عرض المسلسل تم الاتفاق على إعداد جزء ثان منه عام 2005 لكنه لم يخرج للنور.

وتعود قصة المسلسل إلى عام 1998 عندما اقترح المخرج الإذاعي علي المناعي على صديقه الكاتب محمد السيد سالم، إعداد مسلسل يتناول حياة "مبارك"، بعد أن شاهد في مكتبته الشخصية كتابا يحمل عنوان "اسمي حسني مبارك" للكاتب الصحافي أنور محمد، ضم تفاصيل مهمة عن حياة الرئيس الأسبق، جاءت على لسانه عبر مجموعة من الحوارات، أجراها معه مؤلف الكتاب على عدة حلقات.

الكاتب محمد سالم وافق على إعداد ملخص للمسلسل، الذي تبدأ أحداثه من لحظة ميلاد الرئيس الأسبق، وتستمر حتى محاولة اغتياله في أديس أبابا، تمهيدًا لعرضه على شبكة المحليات في الإذاعة، بعد أن اقترح عليه صديقه الانتهاء من المسلسل وإذاعته بمناسبة اليوبيل الفضي لحرب أكتوبر، الذي صادف نفس العام وتم عرض الملخص على الإذاعة، التي أوصت بالحصول على موافقة الجهات المعنية قبل البدء في العمل.

بدأ سالم في كتابة الحلقات وطلب منه حمدي الكنيسي رئيس الإذاعة وقتها سرعة الانتهاء من كتابتها وإعداد نسختين لتعرض إحداهما على رئاسة الجمهورية والأخرى على وزارة الإعلام وعلى الفور، بدأ "سالم" في تجميع مادة إضافية استمدها من كتاب "حرب بلا بنادق" لنفس المؤلف، إضافة إلى عدد ضخم من المراجع لينتهي من المسلسل الذي اختير له عنوان "مبارك.. يا مصر"، وتمت الموافقة رسميا على بدء التسجيل.

وداخل استوديو النور الإذاعي بالعباسية، قام الفنان الراحل نور الشريف بتجسيد شخصية مبارك أمام ميكروفون الإذاعة، وإلى جواره ميرفت أمين حيث سجل 31 حلقة وأذيع على كافة شبكات الإذاعة.