.
.
.
.

"العودة للمنزل" فيلم صيني عن تمزق عائلة بسبب القمع

نشر في: آخر تحديث:

يمثل المخرج الصيني زانج ييمو أحد أهم صناع السينما في بلاده، وهو يمتلك تاريخا حافلا بالإنجازات التي رسخته كمبدع، من أبرزها "الذرة الحمراء" و"الأرض الصفراء" و"قصة كيو جو"، وكم آخر من الإبداعات التي جعلته أحد أهم عناصر "الجيل الخامس" من صناع السينما الصينية.

وأحدث أعمال ييمو فيلم "العودة للمنزل" الذي يأخذنا إلى حكاية تبدو للوهلة الأولى بسيطة، ولكن سرعان ما نكتشف أنه يعري من خلالها مرحلة عاصفة من تاريخ الصين، معتمداً على نص رواية "المجرم لي يانشي" للكاتب الصيني جلينغ يان.

إنها حكاية دكتور جامعي زُجَّ به بالسجن لأنه يعارض أفكار الثورة الثقافية التي اجتاحت الصين في الخمسينيات من القرن الماضي، وعندها تبدأ أزمته وأزمة أسرته حيث تدخل زوجته في حالة من فقدان الذاكرة بعد التعرض للتعذيب، بينما تفقد ابنته موقعها المتقدم كراقصة باليه لأنها ابنة متهم مدان من قبل السلطات.

بعد سنوات من السجن، يعود البطل لي يانشي إلى أسرته التي تمزقت، ليكتشف ويلات وعذابات تلك الثورة الثقافية الكذبة التي دمرت المجتمع، حيث زوجته لم تعد تعرفه وغرقت في لجة النسيان والألم بينما تعرضت ابنته للاغتصاب وانزوت تعمل في مصنع للنسيج.

ويتولى بطولة هذا العمل النجمة الصينية جونج لي، والممثل الصيني القدير شين دامونج، إضافة للممثلة زينج هاوين.

ملصق الفيلم
ملصق الفيلم