.
.
.
.

سيرين عبد النور بين مأساة شاب ومهرجان التانغو

نشر في: آخر تحديث:

أصبح المشاهدون يعرفون جيداً أن برنامج "بلا حدود" ينقل نشاط النجمة سيرين عبدالنور وحركتها الاجتماعية بين المؤسسات والمناطق، خصوصاً تلك التي تعيش حالات إنسانية معيّنة، والتي تحتاج لمساعدة ما أوتسليط الضوء عليها.

هذا البرنامج تنتجه شركة "ناتشورال ستار"، وتعرضه قناة "الآن" الإماراتية، إضافة إلى حلقات يومية تنقل المزيد من التفاصيل المصوّرة.

في الحلقة الماضية، زارت سيرين مدرسة بعبدا اللبنانية، حيث يدرس تلامذتها من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعانون ضعفاً زائداً في بصرهم، ما إن دخلت سيرين حتى بدا عليها التأثّر الشديد، لكنها سرعان ما بدّلت حالتها النفسية وراحت تلاعبهم وتغني لهم ومعهم أحلى الأغاني، وهي بذلك زرعت بعض الفرح في قلوبهم المضاءة بالأمل، كما استمعت إليهم وتعرّفت إلى مواهبهم الفنية الجميلة.

في الحلقة القادمة، أي الحلقة الثامنة عشرة من "بلا حدود"، وبعد قضاء يوم طويل مع الأصدقاء، سترافق الكاميرا سيرين عبدالنور، حيث تزور الشاب الذي تعرّض لمسّ كهربائي أدى إلى فقدان قدمه بعد احتراقها، ما الذي ستقوله سيرين لهذا الشاب لترفع معنوياته، وتشدّ من أزره ليتأقلم مع واقعه بأمل وتفاؤل وتحدٍّ؟ بعدها ستنتقل الكاميرا لمرافقة النجمة الشابة في زيارتها للفنان مازن كيوان المعروف في برنامج "دانس وذ ذا ستارز" – الرقص مع النجوم، هناك سيكون مازن في مهرجان التانغو في كازينو لبنان، هل سترقص سيرين التانغو مع مازن؟ أو مع المشاركين؟ أم ستكتفي بالمشاهدة؟ .