.
.
.
.

اكتشاف مدافن تاريخية غامضة شمال اليونان

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت أعمال حفر نفذها علماء آثار أن مقبرة أثرية جرى نبشها في شمال اليونان هي على الأرجح معلم مخصص لهفستيون الصديق المقرب للإسكندر الكبير".

وبحسب المؤرخ اليوناني القديم فلوطرخس، فإن الإسكندر الكبير "طلب من دينوقراطيس (المهندس لديه) إقامة أضرحة في سائر أنحاء البلاد" إثر وفاة هفستيون في هكمتانه (مدينة همدان الإيرانية حاليا).

وتعتبر مدافن امفيبوليس الواقعة على بعد حوالي 60 كيلومترا من مدينة سيرس اليونانية أكبر اكتشاف من نوعه في اليونان.

وجرى نبشها سنة 2012 وفتحها الصيف الماضي، ما أثار تكهنات عن إمكان ارتباطها بأحد أقرباء الإسكندر الكبير كوالدته أولمبياس وزوجته روكسانا. إلا أن عمليات البحث لم تفض إلى نتيجة حاسمة حتى اليوم.

وأشارت بيريستيري ورئيس فريق المهندسين العاملين معها ميخاليس ليفانتزيس لاكتشاف 3 تدوينات لكلمة "باريفالون" (الاستلام) مع الختم الخاص بهفستيون.

ويطرح علماء آثار آخرون تساؤلات بشأن اكتشافات بيريستيري معتبرين أن المدافن المكتشفة بنيت في العهد الروماني، وليس إبان حكم المقدونيين.

غير أن بيريستيري تؤكد أن المجمع المكتشف بني في القرن الرابع قبل الميلاد بين عامي 325 و300 واستمر استخدامه حتى العصر الروماني.