شاكيرا وبرديس.. راقصتان خلف القضبان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

شاكيرا وبرديس.. اسمان أثارا جدلاً فنياً كبيراً في مصر، بعد عرضهما أغنيتين خادشتين للحياء على حد تعبير النقاد.

الكليبات التي حصلت على نسبة مشاهدات عالية على مواقع التواصل الاجتماعي كانت سبباً لإصدار محكمة مصرية حكما قضائيا على الراقصتين مؤخراً بالسجن لمدة ثلاثة أشهر.

وزارة الإعلام المصرية ونقابة الفنانين المصريين تقومان بمجهودات كبيرة للحد من انتشار الفن الهابط والأغاني الخادشة للحياء، على أمل الارتقاء بمستوى فن الرقص الشرقي، الذي كان يعتبر من أهم الفنون الشرقية في مصر والعالم العربي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.