شد وجذب وزحام في عرض "الليلة الكبيرة" بمهرجان القاهرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

شهدت الليلة الثالثة من مهرجان القاهرة السينمائي، العرض الأول للفيلم المصري "الليلة الكبيرة" المشارك بالمسابقة الرسمية للمهرجان.

وكما كان متوقعا، شهد العرض زحاما شديدا، بعدما حضر معظم أبطاله وصناعه، حيث تواجد من النجوم زينة وصفية العمري وأحمد رزق وسميحة أيوب، كما تواجد مخرج الفيلم سامح عبدالعزيز، ومؤلفه أحمد عبدالله، ومنتجه أحمد السبكي.

وللمرة الأولى في دورة هذا العام ظهر الشد والجذب بعدما رفض أمن المهرجان السماح لعدد من الجمهور بالدخول إلى قاعة المسرح الكبير، نظرا لاكتمال العدد بداخلها بعدما تواجد 1200 شخص، وهو ما تسبب في وقوع مشاجرات بين الجمهور الراغب في الحضور والأمن.

ولم يسلم بعض أبطال الفيلم مما جرى، حيث فشلت الفنانة وفاء عامر في الدخول إلى المسرح بسبب إغلاق الأبواب نظرا لحضورها المتأخر، ولكنها ظهرت في النهاية بالندوة التي أقيمت عقب العرض، وكذلك تكرر الأمر مع زينة، ونظرا للزحام الشديد والمناوشات التي وقعت، انكسر أحد الأبواب الزجاجية.

ندوة الفيلم أدارها الناقد الفني طارق الشناوي، وشهدت مغادرة زينة ووفاء عامر لها، حيث تعلل الثنائي بانشغالهما بأبنائهما، وهو ما دفعهما للرحيل قبل نهاية الندوة.

فيما أكد مخرج الفيلم سامح عبدالعزيز أنه زار أكثر من 20 مولدا من أجل نقل التفاصيل الخاصة بما يحدث في الموالد داخل فيلمه، وأن كل الأحداث التي شهدها العمل واقعية.

أما المنتج أحمد السبكي فرفض ما يقال عن كون الفيلم بمثابة تحول في أفلامه، مؤكدا كونه قدم أفلاما مهمة مع أحمد زكي ونور الشريف، موجها رسالة إلى من يغضب منه قائلا "اللى يزعل يشرب من البحر".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.