.
.
.
.

إلهام شاهين متحفظة على #ليالي_الحلمية

نشر في: آخر تحديث:

جدل كبير أثاره القرار الخاص بتقديم جزء سادس من مسلسل "ليالي الحلمية"، وانقسمت الآراء بين مؤيد يرى أنه لابد من الانتظار للنهاية، ومعارض يرى أن العمل انتهى بوفاة كاتبه الأصلي.

الفنانة إلهام شاهين واحدة من بطلات الليالي، حيث قدمت شخصية "زهرة"، وفي تصريحات خاصة لـ"العربية.نت" أكدت أنها متحفظة على فكرة تقديم جزء سادس من المسلسل، ولكنها حتى الآن لا تستطيع الحكم على التجربة، خاصة أن لديها العديد من التساؤلات للمؤلف، أهمها "ليه هيقدم جزء جديد من ليالي الحلمية ؟".

وأوضحت إلهام شاهين أنها حتى الآن لم تتلق اتصالا من قبل الشركة المنتجة للمشاركة في الجزء المقرر تقديمه، ولكنها ترى أنه طالما توفي كاتب العمل الأصلي فهذا يعني أن المسلسل انتهى، والأحداث الجديدة تقدم تحت مسمى جديد، لأن "ليالي الحلمية" قدمت كافة الأحداث.

وفي حال رغب المؤلف في تقديم الأحداث منذ عام 2005 وحتى وقوع الثورة فليقدمها في عمل منفصل ومسلسل جديد، ولكنها في كل الأحوال لا تستطيع تكوين رأي حول الأمر حتى الآن، ولن تكون رأيها إلا بعد الجلوس مع المؤلف والحديث معه.

وطالبت إلهام شاهين الجميع بأن يمنحوا الفرصة للمؤلف من أجل كتابة الأحداث للنهاية، وبعدها سيتعرف الجميع على وجهة نظره، وهنا تستطيع أن تكوّن رأيها عن العمل.

العودة للمسرح

وحول ما تردد في الفترة الأخيرة عن عودة إلهام شاهين للمسرح مرة أخرى بعد غياب قارب العشرين عاما، فقد أكدت أنها تلقت عرضا بالفعل من قبل مسؤولي مسرح الدولة من أجل المشاركة في نص "السلطان الحائر" مع الفنان فاروق الفيشاوي، وهي تقرأ النص في الوقت الحالي.

وأشارت إلى كونها لم تتخذ قرارا بعد بالموافقة أو الرفض، من أجل معرفة المواعيد الخاصة بالعرض، وهل ستكون مناسبة لها أم لا، خاصة أنها تحضر لعمل درامي من أجل رمضان المقبل، ولكنها رفضت الكشف عن أي أخبار خاصة به قبل البدء في تصويره.