إرث #بغداد التراثي يتحول لورش صناعية وأمانتها تهدّد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت أمانة بغداد عن اتخاذ إجراءات مشددة لمنع تحويل بيوتها التراثية إلى مبان تجارية حفاظاً على الإرث الحضاري والمعماري والجمالي للعاصمة بغداد، لافتة إلى أهمية الحفاظ على المباني التراثية ومنع تحويلها إلى فعاليات تجارية.

وشدّدت الأمانة في بيان لها على "اتخاذ أشد الإجراءات المنصوص عليها في القوانين والأنظمة البلدية بحق المخالفين"، مشيرة إلى أنها "لم تعط أي إجازة هدم لأي جهة تروم تحويل بيت تراثي إلى مبنى تجاري".

وأوضح البيان، الذي تلقّت "العربية.نت" نسخة منه، أن هذا "الإجراء يأتي في إطار سعيها الجاد للحفاظ على هويتها المميزة وتأصيل القيم والعناصر الأثرية فيها التي تعد الركيزة الأساسية للمحافظة على المباني والمناطق التراثية في العاصمة بغداد".

وكانت منظمات شعبية ومعماريون ومهندسون قد حذروا من غياب قانون يحمي البيوت التراثية، مؤكّدين أن الحفاظ على بغداد، بعمرانها وصورتها التاريخية التي تمتد إلى 1000 عام، يجب أن يكون من خلال الحفاظ على المناطق التراثية فيها، من دون أي تغيير.

بعض من بيوت بغداد التراثية
بعض من بيوت بغداد التراثية
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.