.
.
.
.

لاجئ سوري يغير حياة الممثلة رولا حمادة

نشر في: آخر تحديث:

تطل علينا الممثلة رولا حمادة من خلال المسلسل الدرامي "سوا"، ويشاركها نخبة من الممثلين، فيما تحضر لمسرحية جديدة.

وقالت رولا في تصريخ خاص لها مع "العربية.نت" إنها تحرص دائما أن تطل في كل عمل درامي جديد بشخصية جديدة لم نرها فيها من قبل، لأن هذا هو طموحها كي لا تمل ولا تترك للمشاهد فرصة الملل.

وقد اختارت هذه المرة شخصية "ناديا"، المرأة الشريرة لتطل بها على المشاهدين من خلال مسلسل "سوا".

وهناك مشروع مسرحية مقرر عرضها في شهر سبتمبر المقبل، وتقوم ببطولتها، وتحمل عنوان "حبيبي مش قاسمين"، وتتحدث عن ثنائي متزوج منذ 25 عاما دون أبناء، إلى أن يدخل لمنزلهما لاجئ سوري، ما يحدث فوضى في حياتهما، وتظهر أمور وأحداث كثيرة.