.
.
.
.

اعتذار دينا الوديدي يرفع عنها إيقاف نقابة الموسيقيين

نشر في: آخر تحديث:

بعد ساعات من إعلان نقابة الموسيقيين في مصر، عن سحب الترخيص الخاص بالمطربة دينا الوديدي، وإيقافها عن الغناء بسبب ما بدر منها تجاه النقابة، اضطرت دينا إلى الاعتذار عما جرى، في اجتماع أقيم داخل مقر النقابة بمنطقة وسط القاهرة، وهو ما دفع نقيب الموسيقيين هاني شاكر إلى وقف القرار الخاص بسحب الترخيص لتمتلك المطربة الشابة الحق في الغناء مرة أخرى.

الأزمة وقعت بعدما علقت دينا الوديدي على القرار الخاص بسحب الضبطية القضائية من نقابة الموسيقيين، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وهو ما تسبب في غضب مجلس النقابة، الذي أصدر قراره بسحب الترخيص الخاص بها وتحويلها إلى التحقيق، معتبرا أن ما كتبته حمل إساءة إلى النقابة.

إلا أن المستشار الإعلامي لنقابة الموسيقيين طارق مرتضى أكد أن دينا حضرت إلى مقر النقابة في الموعد المحدد ومثلت أمام لجنة التحقيقات لتوضح موقفها وتقدم اعتذارها عما قامت بنشره عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي، معلنة أنها تكن كل الاحترام والتقدير للنقابة ومجلسها والنقيب هاني شاكر، وهو ما جعل اللجنة الخاصة بالتحقيق تتفهم الموقف، ما دفع مجلس النقابة إلى رفع قرار الإيقاف.

من جهتها، أعلنت دينا الوديدي عبر "فيسبوك" عن تفاصيل ما جرى، إلا أنها تجنبت التصريح باعتذارها، مؤكدة أنه بناء على دعوة وجهت إليها من قبل المستشار القانوني للنقابة، فقد تواجدت بحضور الدكتور رضا رجب وكيل النقابة، والفنانة نادية مصطفى وعدد من الأعضاء، حيث قامت بتوضيح سوء الفهم الذي حدث بسبب ما قامت بكتابته.

وأشارت دينا إلى كونها تحدثت إلى نقيب الموسيقيين عبر الهاتف أثناء الجلسة، وأوضحت له أن التعبير الذي أغضبه ليس له علاقة من قريب أو من بعيد بشخصه أو بأحد من أعضاء النقابة، وإنما كان تعبيرا عن وجهة نظرها بشكل عام في مسألة الضبطية القضائية.