فرقة إيطالية تكسر حاجز اللغة بمهرجان فاس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ألهبت الفرقة الموسيقية الإيطالية "Officina Zoé" مشاعر الجمهور العريض، الذي امتلأت به قاعة العرض بساحة البطحاء بفاس، الاثنين، في إطار فعاليات الدورة الـ 22 لمهرجان الموسيقى العالمية العريقة.

وقدمت هذه الفرقة، التي تختص في الموسيقى والأغاني الشعبية العريقة عرضاً باهراً، أثار أجواء حماسية ونكهة فنية إيطالية لاقت تجاوباً كبيراً لدى الحضور.

وصفق الجمهور الذي تابع وتفاعل بشدة مع العرض، بمختلف الأجناس والأعمار والجنسيات بحرارة، ما أضفى على الحفل بريقاً خاصاً وأجواء مميزة.

واستطاعت فنانة من الفرقة أن تقدم رقصة كسرت بها حواجز اللغة والتواصل مع الجمهور الحاضر، حيث شاركها البعض منهم الرقص بتجاوب كبير.

وعكست هذه الأجواء الروحية، قمة التعايش والتسامح والسلام، وهي القيم التي يسعى المهرجان إلى تكريسها وتقاسمها مع محبيه وزوار مدينة فاس.

وتتميز فرقة Officina Zoé بطاقتها الفياضة المتجاوزة للحدود، وتمكنها من أداء الموسيقى الإيطالية القديمة المتجددة الخاصة بأغاني الحب.

وينتمي أعضاء الفرقة إلى منطقة أقصى الجنوب الشرقي الإيطالي المعروفة بمنطقة "سالينتو" والمشهورة محلياً برقصة Pizzica، وهي ضرب من ضروب الرقص المعروف بالتارنتالا، التي تختص به هذه المنطقة. وتؤدي الإيقاعات السريعة لهذه التعبيرة الموسيقية بالراقصين إلى حالة تشبه الدخول في غيبوبة.

ويتوافد على سالنتو حوالي 150 ألف شخص كل سنة، لممارسة طقوس وتقاليد هذه الرقصة على امتداد ليلة كاملة تعرف بـ "ليلة التارنتلاّ"، وهي بمثابة "علاج لآلام ومعاناة العالم الحديث"، كما يعتبرها المهتمون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.