.
.
.
.

عاصي الحلاني يعتذر للمرأة المغربية عن أغنية

نشر في: آخر تحديث:

قدم النجم اللبناني عاصي الحلاني اعتذاره للجمهور المغربي، وللمرأة بشكل الخاص، عن أغنية "الساطة"، التي أداها باللهجة العامية المغربية، ظانا أنها لا تحمل إساءة للنساء، بقدر ما كان يعتقد أنها تعني السيدة الجميلة.

وقال الحلاني في ندوة صحفية عقدت، الثلاثاء، على هامش فعاليات الدورة 15 لمهرجان موازين:" أعتذر عن أغنية "الساطة"، ومن كل مواطن مغربي، وخاصة المرأة، التي اعتبرها إذا كانت سيدة فهي بمثابة أختي، أو فتاة فهي كابنتي، أو عجوز فهي في محل والدتي"، موضحا أنه مثلما لا يرضى الإساءة إلى بلده لبنان، فكذلك هو الحال لبلده الثاني المغرب.

يذكر أن تجربة الحلاني بطرحه أغنية باللهجة المغربية تحت عنوان 'الساطة' من كلمات الشاعر مصعب العنزي وألحان وتوزيع مراد الكزناي، أثارت العديد من الانتقادات من طرف بعض الفنانين المغاربة وكذا الجمهور، والذين اعتبروا أن عاصي لم يحسن الولوج إلى الإيقاعات المغربية.

ومن نماذج الانتقادات ما سبق وأن عبرت عنه الفنانة المغربية، هدى سعد، من خلال صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، عن أسفها للحال الذي وصلت له اللهجة المحلية، فبعد أن كانت المرأة المغربية تلقب بالآنسة والسيدة والشريفة ومولاتي، تحولت فجأة إلى "ساطة".

وأكد الحلاني في مؤتمر الصحفي على أن تقديمه لأغنيته السالفة الذكر، لم يكن محكوما بخلفية سيئة، بقدر ما جاءت بدافع المحبة والتقدير لهذا البلد الشقيق، مشيرا إلى أنه استفتى العديد من أصدقائه المغاربة حول دلالة الكلمة، ولم يثيروا انتباهه إلى أنها تنتمي للغة الشارع السوقية.

وفي سياق آخر أشاد النجم اللبناني بمهرجان موازين، الذي وصفه بأهم المسارح بالعالم، مبرزا أن كل فنان عربي أو أجنبي يسعى اليوم إلى الوقوف على مسارح هذه التظاهرة الفنية، التي تعد الأكبر في العالم.