.
.
.
.

عبدالحسين عبدالرضا يستقيل من نقابة الفنانين والإعلاميين

نشر في: آخر تحديث:

أعلن النجم الكويتي، عبدالحسين عبدالرضا، عن استقالته في كتاب اعتذار عن اختياره نقيبا للفنانين والإعلاميين من قبل اللجنة المؤقتة لمجلس إدارة نقابة الفنانين والإعلاميين، مبديا اعتراضه على بنود القانون الذي قدمه أعضاء مجلس الإدارة المؤقت لأعضاء مجلس الأمة الكويتي من أجل إقراره، مبديا مجموعة من التحفظات.

وقال الفنان عبدالحسين عبدالرضا في بيان استقالته: "حيث إنني أحد الفنانين الذين اهتموا بصدور هذا القانون، وبعد اطلاعي على بنوده ومذكرته الإيضاحية بعد نشره على موقع مجلس الأمة الموقر، تمهيدا لمناقشته وإقراره. ونتيجة لردود أفعال الأخوة الفنانين وما عبروا عنه من آراء لها كل الاحترام والتقدير، فقد وجدت أن هناك العديد من مواد القانون لا تخدم الفن والفنانين، وتعيق تقدم الحركة الفنية بصفة عامة، وعليه ينبغي النظر في تعديل بعضها وإلغاء البعض الآخر. حتى نتأكد أن مواد القانون تخدم الفنان وتحفزه على الإبداع في مناخ يشعر فيه بالأمان والحرية، وعليه ينبغي عرض مواد القانون على كافة الأخوة الفنانين والإعلاميين في حوار ديمقراطي شفاف جبلنا عليه في كويتنا الحبيبة".

واختتم النجم الكويتي عبدالحسين عبدالرضا كتاب استقالته بقوله: "ونظرا لأنني مرشح من قبلكم لأكون نقيبا للفنانين، وهي ثقة أعتز بها، فإنني أعتذر في هذه الفترة عن هذا المنصب لانشغالي الشديد، وإنني سأظل دائما على استعداد للعطاء وداعما لكل فنان وللحركة الفنية الكويتية عموما في مناخ من الألفة ووحدة الكلمة، مع تقديري الكبير لسعيكم وما تبذلونه من جهد في هذا المجال".

هذا وقد بارك عدد بارز من نجوم الوسط الفني خطوة النجم القدير عبدالحسين عبدالرضا، معتبرين أنها موقف يدعم مسيرة الفنان ويقف إلى جواره في مسيرته المستقبلية.