.
.
.
.

اليونسكو تكسب مبدعاً.. عازف السلام نصير شمة سفيراً

نشر في: آخر تحديث:

احتفل سفراء الفن والسلام في منظمة #اليونسكو الخميس بمبدع آخر تم اختياره كفنان وسفير للسلام، وهو الملحن وعازف العود #نصير_شمة تقديراً لالتزامه في دعم التربية الموسيقيّة للشباب لا سيّما من يعيش منهم في المناطق التي تشهد صراعات مختلفة، بالإضافة إلى جهوده المستمرة من أجل تعزيز السلام من خلال عروضه الموسيقيّة والتزامه بالمثل العليا للمنظّمة وأهدافها العالميّة.

وفي هذا السياق، قالت مديرة اليونسكو "ايرينا بوكوفا" في كلمتها "إنها المرة الأولى لليونسكو التي ينضم فيها سفيرا عراقيا للنوايا الحسنة والسلام، وذلك لسببين أولهما موهبة نصير شمة على آلة العود، الذي ينقل لنا حضارة الآشوريين مرورا بإشبيلية والأندلس، وثانياً ما يقوم به شمة لخدمة الشباب العالمي ونشره لمدارس العود في بغداد والقاهرة وأبو ظبي ومساعدته للأطفال والمعوقين.

يذكر أن نصير شمة استطاع بعوده وبموسيقاه أن يحصل على شهرة واسعة تجاوزت العالم العربي بفضل جولاته وأعماله التي أشرك فيها موسيقيين من أنحاء العالم مثل عازف الجاز الأميركي وينتون مارساليس.

"تكريم لكل المبدعين العراقيين"

وعلق شمة على تنصيبه فنانا وسفيرا للسلام، قائلاً "إن هذا التنصيب هو تكريم لكل المبدعين وللفنانين العراقيين الذين ينشرون الإبداع رغم الإرهاب. وأضاف: "إني سعيد بأن أكون ضمن عائلة اليونسكو صاحبة الرسالة الإنسانية. وسأضاعف من جولاتي عبر العالم من أجل نشر الموسيقى والسلام والتسامح.

وقد حضرت شخصيات ثقافية وسياسية عديدة حفل التنصيب، مجمعة على أهمية الموسيقى والفنون في تربية الشباب ومحاربة الإرهاب.

"اليونسكو كسبت مبدعاً"

من جهته، أشاد وزير الثقافة العراقي فرياد رواندزي، الذي حضر الاحتفالية، بدور نصير شمة الفني والإنساني. وقال: "إن اليونسكو كسبت مبدعا جديدا سيضيف لمهمتها الإنسانية من خلال نشر الموسيقى والاهتمام بالشباب، وهذا الإبداع سيساهم بشكل فعال بدحر الإرهاب هذا الإرهاب الكاره للحياة وللموسيقى وللآثار، ولكل الإبداعات. أبارك لنصير شمة وللفنانين العراقيين" .

ويعدّ فنانو اليونسكو من أجل السلام من الشخصيات المشهورة على الصعيد الدولي، ويستغلون تأثيرهم وشهرتهم من أجل تعزيز ودعم رسالة وبرامج اليونسكو.

وتقول إيلين لومبريه "مسؤولة سفراء النوايا الحسنة وفناني السلام في اليونسكو: "إن مهمة سفراء السلام من الفنانين هي مهمة نبيلة وإنسانية، وقد تشرفنا اليوم بانضمام الفنان نصير شمة فنانا وسفيرا للسلام لليونسكو، ونعتبره إضافة رائعة ومميزة للمنظمة لأنه يحمل بموسيقاه رسالة سلام ومصالحة حقيقية لسكان العالم".