مسرحية مستوحاة من عملية السلام تفوز بجائزة أميركية

نشر في: آخر تحديث:

فازت مسرحية مستوحاة من عملية #السلام الإسرائيلية-الفلسطينية ومن #زوجين من #الدبلوماسيين #النروجيين ساهما في اتفاقية #أوسلو الموقعة العام 1993، بجائزة أفضل مسرحية في إطار جوائز #توني المسرحية مساء الأحد في نيويورك.

وتناولت مسرحية "أوسلو" التي ألفها الكاتب المسرحي الأميركي جاي تي رودجرز المحادثات السرية والصداقات غير المرجحة والخطوات الشجاعة التي أدت إلى الاتفاقية قبل أكثر من عشرين عاما.

ونالت المسرحية استحسانا كبيرا في صفوف #النقاد، وسيتم اقتباسها إلى فيلم سينمائي من إنتاج مارك بلات الذي أنتج "لالا لاند" الفائز بست جوائز أوسكار هذه السنة.

وقال رودجرز لدى تسلمه الجائزة "أهدي هذه الجائزة إلى النساء والرجال الذين يقفون وراء اتفاقية أوسلو".

وقد قدم الحفل الحادي والسبعين لجوائز توني المسرحية الرئيسية في الولايات المتحدة، الممثل كيفين سبايسي الحائز جائزتي اوسكار.
وتنتقل المسرحية إلى لندن في أيلول/سبتمبر المقبل.

وقال المنتج اندريه بيشوب لدى تسلمه الجائزة "نحن في العصر الذهبي للكتابة المسرحية الأميركية".

وتتناول المسرحية التي تستند إلى وقائع، قصة زوجين نروجيين نسقا المفاوضات السرية التي أفضت إلى المصافحة التاريخية بين اسحق رابين وياسر عرفات في حديقة البيت الأبيض وسمحت لهما بنيل جائزة نوبل للسلام مع شيمون بيريز.

وثمة إشارة إلى وكالة فرانس برس في المسرحية، إذ تقول البطلة في أحد المشاهد "ثمة تسريبات: وكالة فرانس برس تشير إلى أن ثمة مفاوضات سرية في اوسلو".

وكانت المسرحية مرشحة للفوز بسبع جوائز توني. وقد فاز مايكل ارونوف بجائزة أفضل ممثل في دور ثانوي.