"بدايات مكافحة الإيدز" تحصد جائزة سيزار أفضل فيلم

نشر في: آخر تحديث:

نال فيلم "120 باتمان بار مينوت" (120 نبضة في الدقيقة)، من إخراج روبن كامبيو، الذي يتناول بدايات مكافحة مرض #الإيدز في #فرنسا جائزة سيزار أفضل فيلم مساء الجمعة.

وحصد الفيلم، الذي فاز بالجائزة الكبرى لـ #مهرجان_كان، ست مكافآت فيما كان مرشحاً في 13 فئة.

وانتظر كامبيو أكثر من 20 عاماً لتصوير بدايات مكافحة الإيدز عبر نضال جمعية "آكت آب".

وفي حين ركزت أفلام أخرى حول هذا المرض على مصائر أشخاص، راهن المخرج، البالغ 55 عاماً، على الجهد الجماعي.

ويسلط الفيلم الضوء على النشاط والحملات التي كانت تشن قبل وجود وسائل التواصل الاجتماعي من دون أن ينحى إلى النوع الوثائقي لأنه على الأرجح أفرد حيزاً لعلاقة حب بين شون الإيجابي المصل وناتان السليم.

ونال الممثل ناويل بيريز، الذي برز في الفيلم، سيزار أفضل موهبة جديدة، فيما حاز أنطوان تيبو، الذي يؤدي دور المسؤول عن جمعية "آت آب"، سيزار أفضل ممثل في دور ثانوي.