.
.
.
.

المنصور: هذا سبب تدني الحوار في المسلسلات الكويتية

نشر في: آخر تحديث:

غاب سنتين عن السباق الرمضاني، وعاد بشوق لجمهوره. إنه الفنان الكويتي محمد المنصور الذي يقدم في شهر رمضان الحالي مسلسلي "روتين" و"محطة انتظار"، موضحاً أن كل الأعمال قريبة إلى قلبه، لأنه يهدف دائماً لتقديم عمل "مختلف"، وذات رسالة.

وكشف عن أنه سيعود ويكرر تجربة تقديم البرامج من جديد بحيث أن الأفكار جاهزة، وذلك خلال استضافته في برنامج "تفاعلكم" مع الزميلة سارة الدندراوي على شاشة "العربية".

وعن "تكرار المواضيع، والدراما المبالغ بها، ومستوى الحوار المتدني" في الدراما الكويتية بشكل عام وفي مسلسل "مع حصة قلم" للفنانة حياة الفهد بشكل خاص، قال إنه لا يحب انتقاد زملائه خاصة وأن نجم العمل لا يتواجد دائماً في جميع المشاهد، ولكنه أشار إلى أن من واجب الفنان الإشراف عن العمل بالاتفاق مع المنتج والمخرج.

وصرح أيضاً أنه في الأيام المقبلة، ستخترق مسلسلاته مواقع التواصل الاجتماعي لمواكبة العصر من خلال وسيلة جديدة يبث أعماله من خلالها.

يذكر أن منصور يجسد في "روتين" شخصية ثرية بالتغيرات وفي اللحظة التي يعتقد الجميع أنه في الطريق إلى الرحيل يعود ليضرب بقوة من جديد، بينما يجسد في "محطة انتظار" دور رجل متزوج من اثنتين، يتعرض لضغوطات عدة بسبب الصراع الدائم بين المنزلين.