.
.
.
.

"حموضة" دراما رمضان تزعج المغاربة.. والبرلمان يحاسب

نشر في: آخر تحديث:

طالب برلمانيون مغاربة، الاثنين، بمثول مسؤولي التلفزيون الحكومي أمام المؤسسة التشريعية، للمساءلة على خلفية #دراما_رمضان.

وانتقد نواب مغاربة، من جديد، رداءة ما تقدمه قنوات التلفزيون الحكومي، في شهر رمضان، من برامج ومسلسلات وكوميديا وكاميرا خفية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يدخل فيها البرلمان المغربي على خط دراما رمضان.

ويغرد المغاربة يومياً على مواقع التواصل الاجتماعي ضد ما يسمونها "حموضة دراما رمضان" في #المغرب.

يتكرر نفس السيناريو في كل رمضان في المغرب، إذ ينتج التلفزيون المغربي أعمالاً درامية تلقى رفضاً شعبياً مغربياً، وينتقد البرلمانيون رداءة منتوج التلفزيون في المغرب.

وتركز قنوات التلفزيون الحكومي في المغرب على حوالي 4 ساعات يومياً، قبيل وبعد الإفطار، لتقديم دراما رمضان.

ويرى نقاد أن التلفزيون الحكومي في المغرب لا يزال غير قادر على إقناع المشاهدين المغاربة بأعمال درامية تلقى ترحيباً ولا تتعرض لهجوم شرس عبر مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي.