عبدالعزيز السكيرين: "العاصوف" ينقل الحقيقة كما شهدتها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وصف الفنان #عبدالعزيز_السكيرين دوره في مسلسل #العاصوف الذي أطل فيه على جمهوره هذا العام بأنه "شخصية تلامس وجدان الجمهور السعودي".

وقال السكيرين خلال استضافته في برنامج "تفاعلكم" مع سارة دندراوي، إن النص "استهواه" كونه "ابن هذه البيئة" التي يعرف تفاصيلها، مشيراً إلى أن دوره كان مريحاً.

وإلى من قال إن العمل لا يمثله، رد السكيرين موضحاً: "من المستحيل أن يكون هناك عمل لا يمثل حقبة معينة"، مشيراً إلى أنه لا يسلط الضوء إلا على أسلوب اجتماعي كان الشعب السعودي ينتهجه في وقت من الأوقات. وأضاف: "كنا قريبين من الماضي الذي نحنّ إليه".

أما عن "الأحداث البطيئة"، أكد أن هذه المشاهد "المطوّلة" من روح العمل، ولا يمكن الاستغناء عنها، لافتاً إلى أنه تم إعطاء المشاهد "زبدة الموضوع" بالنص بدلاً من "الرغي الكثير".

وأعرب عن أمنيته أن يكون فريق العمل قد ورّث شيئا للأجيال القادمة، موضحاً أن المسلسل ينقل واقعا عاشه شخصياً، من حيث طريقة المعاملة بين الناس على سبيل المثال.

وردّ على من لامه على ضربه لابنه في "العاصوف" قائلاً: "كنا ننضرب في الماضي، وكانوا يرفسون ببطوننا، وكانوا يعملون فينا العمايل، وكبرنا وطلعنا رجال".

وعن تصريحه الذي قال فيه إن "المرأة السعودية جوهرة، وإن الباب مفتوح لجميع السيدات السعوديات.. كل على حسب قدرته"، قال إنه لم يقصد أن قدرات المرأة أقل في التمثيل، بل إن التمثيل عمل شاق بشكل عام، فيعتقد أن على المرأة السعودية تقديم عمل توجيهي "خفيف". وعندما سألته دندراوي "ماذا عن العاصوف مثلاً؟" ضحك وقال إنه "عمل شاق على الجميع".

يذكر أن السكيرين شارك في الموسم الرمضاني الحالي بعملين: "العاصوف" و"شير شات" مقدماً حقبتين زمنيتين، ما بين الماضي والحاضر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.