عبدو شاهين: لا علم لدي عن جزء ثالث من "الهيبة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

كان ينتظر الفنان اللبناني المسرحي #عبدو_شاهين فرصة درامية، حتى دخل هذا العالم من أوسع أبوابه من خلال مسلسل #الهيبة.

وقال شاهين في برنامج "تفاعلكم" مع سارة دندراوي على شاشة "العربية"، إن فريق عمل "الهيبة" يحب المخاطرة، ولذلك لجأ لفكرة الـ"فلاش باك" في الجزء الثاني.

وعن الفيديو الذي نشره عبر حسابه على "انستغرام"، والذي يظهر فيه مع طفلة تبكي للقائه، أوضح أنه ذهب لمساندة صديق في مسرحيته بإحدى المدارس، ووجد تفاعلاً ضخماً من جمهوره من الأطفال، الذين تابعوا الجزء الأول من مسلسل "الهيبة"، ولا يزالوا يتابعون الثاني بحب وشغف حتى أنهم "يحفظون بعض الحوارات".

أما عن الانتقادات الواسعة التي طالت العمل، بتهمة أنه "يمجد العنف، ويعزز من انتشار الأسلحة، ويروج للقتل والثأر، والدعارة، والمخدرات"، حتى رُفعت قضية ضده بزعم تشويه سمعة منطقة البقاع بلبنان، قال شاهين إنه يرد على هذه الانتقادات بالفيديو ذاته، وأضاف: "الإعلام هو الذي ينتقد، إضافةً إلى من يريد سرقة نجاح الهيبة. لو الكلام صحيح لم يستقبله الناس بهذه الطريقة".

وذكر أيضاً أن ضيعة "الهيبة" التي تدور أحداث المسلسل فيها، هي ضيعة افتراضية، من وحي الخيال، لا مكان لها جغرافياً، مؤكداً أن العمل يمثل واقعاً موجوداً في الوطن العربي، ويهدف للتغيير والتفكير "مثل أي دراما عالمية محترفة".

وأضاف أن في إحدى الحلقات الحديثة قال "جبل"، والذي يجسد دوره بطل العمل الفنان تيم حسن، إن شخصيات العمل فرض عليها واقع ما، لا تشعر بالراحة ولا بالسعادة بسببه.

وعن إمكانية وجود جزء ثالث للعمل، أكد أنه يتابع الحلقات مثل الجمهور المشاهد، ولا علم له بأي معلومات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.