.
.
.
.

أصالة عن مي سكاف: معقول القهر اللي عاشته هالسّت الحرة

نشر في: آخر تحديث:

للمرة الثانية في 24 ساعة، رثت الفنانة أصالة نصري زميلتها في الفن والثورة السورية #مي_سكاف.

ونشرت #أصالة مقطع فيديو لسكاف وعلّقت عليه كاتبةً: "معقول القهر الّلي عاشته هالسّت الحرّة؟! معقول كمّ القسوة الّلي صارت بقلوب أهلنا وأصحابنا وجيراننا وحبايبنا؟! الحريّة مطلب طبيعي وإنساني وكلّنا لازم نتمسّك فيها".

معقول القهر الّلي عاشته هالسّت الحرّة ؟!!! معقول كمّ القسوة الّلي صارت بقلوب أهلنا وصحابنا وجيراننا وحبايبنا؟!!! معقول كلمة حريّة شو جرحت شعور ناس كلّ أحلامها تبقى على قولة أخي أنس ( تحت الصرمايه) ... الحريّة مطلب طبيعي وإنساني وكلّنا لازم نتمسّك فيها... الحرّ الّلي مابيبيع شرفه ولا كرامته ومابينذلّ وبيركع إلّا لله ... ميّ اسكاف بتمثّل الشرف وبتمثّل الكرامة وبتمثّل الشموخ ... والله رحمها وخلص ... راحت لعند الّلي خلقنا أحرار ... وبعدين شو قصّة هالجحود والوحشيّه عند الّلي ماكانوا بيملكوا غير المحبّه والطيبة والتعايش والتسامح ... كلّ هاد راح؟!! الله يلعن كلّ قاسي وحقير وقليل الأدب... ولدنا أحرار كلّنا ونيّال الّلي مات وهوّه مؤمن إنّه حتّى محبّتنا ل الله بدها قلب حرّ ... الإيمان حريّة والحبّ حريّة ونيّال ميّ الّلي ماتت حرّه ... ولتعرفوا ميّ شو بتفرق عن غيرها قارنوها بغيرها ... نحنا بنعرف حتّى حالنا بالمقارنه... خلقتي حرّه ورح تبقي حرّه ... لأنّه الحرّ مابيموت ... #مي_اسكاف#حرّه

A post shared by Assala (@assala_official) on

وتابعت أصالة: "الحرّ الذي لا يبيع شرفه وكرامته ولا ينذلّ ويركع إلّا لله. ميّ سكاف تمثّل الشرف والكرامة والشموخ والله رحمها وخلص. راحت لعند الّلي خلقنا أحرار".

وسألت: "ما قصّة الجحود والوحشيّة لدى أولئك الذين كانوا لا يملكون غير المحبّة والطيبة والتعايش والتسامح. كلّ هذا راح؟! الله يلعن كلّ قاسي وحقير وقليل الأدب. ولدنا أحراراً كلّنا ونيّال الّلي مات وهو مؤمن أنّه حتّى محبّتنا لله بدها قلب حرّ. الإيمان حريّة والحبّ حريّة ونيّال ميّ الّلي ماتت حرّه. ولتعرفوا ميّ شو بتفرق عن غيرها قارنوها بغيرها. نحنا نعرف حتّى حالنا بالمقارنة. خلقتي حرّة ورح تبقي حرّة.. لأنّ الحرّ ما بيموت مي سكاف".

وكانت أصالة، وفور علمها بوفاة مي سكاف، قد نشرت صورة للمثلة على حسابها على انستغرام" وأرفقتها بتعليق: "الله يرحمها ويصبّر قلب الّلي بيحبّوها وأهلها. الحرّة ماتت بسّ الحريّة ما بتموت مهما نزفت. مي سكاف حرّة".

وكانت مي سكاف قد توفيت في شقتها بباريس الاثنين الماضي، وقد عزي سبب الوفاة "لأسباب طبيعية"، إلا أنه تم فتح تحقيق بالوفاة وسيتم تشريح الجثة.

ومي سكاف ممثلة سورية اشتهرت بمعارضتها للأسد حتى باتت واحدة من أيقونات الثورة السورية.