.
.
.
.

عندما أبكت هذه الأغنية السنباطي حزم حقائبه للحج

نشر في: آخر تحديث:

يعد موسم #الحج من المواسم الدينية التي خلّدت على مر العصور إرثاً إنسانياً عميقاً تناقلته الأجيال بالصوت والصورة والكلمة، حيث يوثق هذه المناسبة العظيمة الشعراء والمثقفون والتشكيليون وأولوا الإربة من أهل الفنون والإبداع للتعبير عن مشاعرهم ووصف اللحظات المهيبة في مكة المكرمة والأماكن المقدسة، كما رأوها وعاشوها.

وعلى مستوى الأغنية في #السعودية يعد الفنان الراحل #طلال_مداح هو أكثر الفنانين الذين تناولوا الحج في أكثر من فكرة تتسق مع روحانية المشهد، وكان الأقرب إلى ذاكرة المكان والإنسان وحاضراً كعادته في الوجدان.

وقدم مداح بصوته الشجي (يا حج يا مبرور) من كلمات سعيد الهندي وألحان مطلق الذيابي، و(يا لابس الإحرام) والتي تعد من أقدم أغاني الحج وهي من كلمات الشاعر إبراهيم خفاجي وألحان طارق عبدالحكيم، وكذلك قدم طلال (يا حادي قوم) و (لبيك إلهي) من ألحانه وكلمات سعيد الهندي، وتقول كلماتها:

لبيك إلهي يا سند... لبيك فأنت المعتمد
أنت الباري.. أنت الهادي
لبيك أتيت إلى الحرم ..لأطوف وأحظى بالنعم
لبيك وجئت إلى المسعى .. أدعوك يا رب الكرم
لبيك وأنت الغفار.. لبيك عطاؤك مدرار
ومنايا رضاك فجملني ..بالجنة أنت الستار

طلال مداح
طلال مداح

على المستوى العربي تبرز عدد من الأسماء في الأغنية تظل أشهرهم كوكب الشرق وسيدة الغناء أم كلثوم التي قدمت "إلى عرفات الله" من كلمات أمير الشعراء أحمد شوقي وألحان #رياض_السنباطي، وتم بثها في التلفزيون لأول مرة عام 1963.

وكذلك أغنية "القلب يعشق كل جميل" من كلمات بيرم التونسي وألحان السنباطي الذي كان وفقاً للكاتب (مصطفى الضمراني) متأثراً عند تلحينها شوقاً ولهفة إلى مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، ووصف حالة السنباطي قائلاً: "بعد منتصف الليل سمعت السيدة كوكب عبدالبر صوته وهو يدندن على العود في قمة التأثر، وكاد يبكي من شدة تأثره وانفعاله بكلمات الأغنية، فطرقت باب صومعته مستأذنة إياه بالدخول وجلست إلى جواره تسأله ماذا بك يا رياض حتى تتأثر إلى هذا الحد؟ وما هي تلك الكلمات التي جعلتك تعيش كل هذا التأثر؟".

وتابع الضمراني: "ولم تبرح مكانها إلا بعد أن سمعته يغني بصوته على العود (دعاني لبيته لحد باب بيته.. ولما تجلى لي.. بالدمع ناجيته) وسعدت زوجته بهذا اللحن الديني وأمسكت بالنص المكتوب ليتبين لها أن هذه الأغنية كتبها الشاعر الكبير أبوالعامية محمود بيرم التونسي"، وهذه الأغنية تم تسجيلها عام 1971 أي بعد وفاة شاعرها بحوالي 10 أعوام، وحقق بعد طرحها الملحن رياض السنباطي أمنيته بالحج وزيارة المدينة المنورة.

وتقول كلمات الأغنية:
مكة وفيها جبال النور طلّة على البيت المعمور
دخلنا باب السلام غمر قلوبنا السلام
بعفو رب غفور
فوقنا حمام الحما عدد نجوم السما
طاير علينا يطوف ألوف تتابع ألوف
طاير يهني الضيوف بالعفو والمرحمة
واللي نظم سيره واحد ما فيش غيره.