.
.
.
.

السينماتيك الفرنسية تحتفي بعبقرية يوسف شاهين

نشر في: آخر تحديث:

احتفالية السينماتيك الفرنسية بميراث يوسف شاهين السينمائي والإنساني اعتراف واضح بعبقرية هذا المخرج العربي الذي أبدع في إخراج أهم الأفلام السينمائية وتميز في سينما المؤلف كما في "العصفور" و"إسكندرية ليه" و"عودة الابن الضال" و"اليوم السادس" مع الراحلة داليدا.

هذه الاحتفالية لشاهين بعد عشر سنوات من وفاته تعيد ترميم معظم أفلامه لتكون جاهزة لعرضها في الصالات الفرنسية والمصرية في آن واحد.

إلى جانب الاحتفاء بسينما يوسف شاهين ينظم السينماتيك هذا المعرض لعالم شاهين المليء بالحياة والثورة والإبداع وكذلك شاهين المعلم والمربي مع ممثليه.

كما يعرض المعرض مجموعة من مقتنيات شاهين وأرشيفه الخاص وأهم مخطوطاته التي كتبها بخط يده وتقطيع أفلامه، وآلاته الموسيقية التي كان يعزف عليها.

وفي هذا الصدد يقول ريجيس روبير مسؤول الأبحاث في السينماتيك الفرنسية إن أهمية المعرض يبين كيف توصلنا إلى حفظ أرشيف يوسف شاهين الذي كان في بيته الباريسي ومن بيته في القاهرة جمعت خلال ثماني سنوات ووضعت هنا في المعرض بما فيها الأفلام.

وعلى مدى تسعة أشهر يستمر هذا المعرض وسيعرض مجموعة من أفلام شاهين السبعة وثلاثين فيلما التي سجلت نجاحا جماهيريا وفنيا.