.
.
.
.

انتصار جديد لزينة.. 30 ألف جنيه إسترليني من عز

نشر في: آخر تحديث:

انتصار قضائي جديد حققته الفنانة المصرية، زينة، ضد الفنان أحمد عز في قضية إثبات النسب لنجليها منه، حيث قضت محكمة الأسرة بمدينة نصر، مساء السبت، بإلزام عز دفع 30 ألف جنيه إسترليني مصاريف دراسية لعام 2017 -2018 لطفليها.

وقدم محامي زينة، معتز الدكر، إلى المحكمة حجم ثروة عز والأعمال السينمائية التي شارك فيها وحجم ما تقاضاه منها، وتحديد القيمة المستحقة لرسوم الطفلين في المدارس الدولية التي التحق بها نجلا زينة، وهي مدارس لا تقبل الرسوم إلا بالعملة الأجنبية.

كما كشف الدكر في جلسة سابقة أن عز يمتلك ثروة لا تقل عن 40 مليون جنيه.

وأضاف أن اﻹقرار الضريبي، الذي قدمه عز للمحكمة وذكر فيه أن دخله الشهري ﻻ يتجاوز 20 ألف جنيه، وأنه يدفع أقساط وحدة سكنية بمرسى مطروح ووحدة أخرى، ليس صحيحاً، مشيرة إلى أن حجم المبالغ التي تقاضاها عز نظير مشاركته في مجموعة من الإعلانات التجارية خيالية، وتقدر بالملايين وأعلى بكثير من أجور اﻷفلام.

كذلك قضت محكمة الأسرة من قبل بإلزام أحمد عز بدفع 20 ألف جنيه نفقة شهرية لنجلي زينة، وذلك بخلاف الحكم الجديد الخاص بإلزامه سداد رسوم مصاريف الدراسة لهما.

يذكر أن زينة حصلت على حكم قضائي نهائي وبات باثبات نسب طفليها عز الدين وزين الدين إلى الفنان المصري أحمد عز ، حيث أكدت المحكمة أن الصغيرين هما ابنا عز لصحيح النسب الشرعي.

ولفت محامي زينة إلى أن موكلته تزوجت من عز بصحيح العقد الشرعي بتاريخ 15 يونيو 2012، وأنجب منها الصغيرين عز الدين وزين الدين، مؤكداً صدور حكم بإثبات نسب الصغيرين لعز، وإلزامه بالمصاريف وأتعاب المحاماة، وتم تأييده استئنافياً.

إلى ذلك، أشار إلى أن عز امتنع عن الإنفاق على الصغيرين رغم قدرته المادية وثرائه، فهو فنان يعمل بمجال السينما، وله كثير من الأعمال السينمائية والتلفزيونية، كما لديه أملاك متعددة تدر عليه ما يزيد عن مليوني جنيه شهرياً، مطالباً بنفقة للطفلين.

وتقدمت زينة بطلب إلى مكتب تسوية المنازعات الأسرية بمحكمة أسرة مدينة نصر، طالبت فيه بتطليقها من عز طلقة بائنة للخلع مقابل تنازلها عن جميع حقوقها الشرعية والمادية.

واستجابت المحكمة لطلب زينة وقضت في كانون الثاني/يناير الماضي بخلعها من عز وتطليقها منه نهائياً.