.
.
.
.

المواهب الشابة تهيمن على ترشيحات "جوائز بريت" الموسيقية

نشر في: آخر تحديث:

هيمنت المواهب الشابة على قائمة المرشحين لجوائز بريت الموسيقية البريطانية التي تعلن الشهر المقبل، ومن بينها أسماء لامعة مثل آن-ماري ودوا ليبا وجيس جلين وجورج إزرا.

وتدخل المغنية آن-ماري المنافسة على أربع جوائز وهي أفضل فنانة بريطانية وأفضل ألبوم بريطاني في العام عن ألبومها "عبر عن رأيك" (سبيك يور مايند) وأفضل أغنية بريطانية منفردة وأفضل أغنية بريطانية مصورة في العام عن أغنيتها "2002". وتعلن جوائز بريت في حفل يقام يوم 20 شباط/فبراير في لندن.

أما دوا ليبا، الفائزة باثنتين من جوائز بريت العام الماضي، فترشحت في فئة الأغنية المنفردة عن أغنية "لا يهمني على الإطلاق" (آي.دي.جي.إيه.إف) وكذلك أغنيتها "قبلة واحدة" (وان كيس)، بالتعاون مع منسق الموسيقى كالفين هاريس. والأغنيتان مرشحتان أيضاً لجائزة أفضل أغنية مصورة في العام.

وتنافس جلين في أربع فئات من بينها أفضل فنانة بريطانية وأفضل أغنية منفردة عن أغنيتها "سأكون هناك" (آيل بي ذير). وترشحت أغنية "تلك الأيام" (ذيس ديز)، التي تصدرت قوائم الأغاني وتغنيها جلين مع المغني دان كابلين ومغني الراب ماكلمور، لجائزة أفضل أغنية منفردة وأفضل أغنية مصورة.

كما حاز جورج إزرا بأغنيته الناجحة "بندقية" (شوت جان) على ثلاثة ترشيحات وهي أفضل فنان بريطاني وأفضل أغنية منفردة وأفضل ألبوم عن ألبومه "عند تامارا" (ستيينج آت تاماراز). وسيخوض المنافسة أمام سام سميث وكريج ديفيد وأفيكس توين وجيجز على جائزة أفضل فنان بريطاني منفرد.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لجوائز بريت والشركة البريطانية للتسجيلات الصوتية، جيوف تيلور، لرويترز: "إذا نظرت للقائمة فستراها حيوية وشابة ومتنوعة ونسائية بالفعل"، لافتاً: "إنها قائمة رائعة حقاً تعكس المشهد الموسيقي خلال العام وتشير إلى العدد الكبير من المواهب الشابة الوافدة على الساحة".