.
.
.
.

ميريام فارس تعتذر: لا يمكن المزايدة على حبي لمصر

نشر في: آخر تحديث:

كشف نقيب الموسيقيين المصري، الفنان #هاني_شاكر، عن تلقيه اتصالا هاتفيا من الفنانة اللبنانية #ميريام_فارس، التي تستعد لإحياء حفل ضمن فعاليات مهرجان موازين بالمغرب، وذلك من أجل التعليق على الأزمة المثارة حول ما قالته مؤخرا بأنها صارت "ثقيلة على مصر"، في إشارة إلى قلة حفلاتها الفنية في مصر بسبب ارتفاع أجرها.

وشددت ميريام على امتنانها واعتزازها بالشعب المصري الذي احتضنها منذ نشأتها الفنية، موجهة اعتذارها عن سوء فهم كلماتها وتعبيرها خلال المؤتمر الصحافي.

وأشارت خلال اتصالها إلى إساءة فهم كلماتها وتعبيرها خارج السياق، وكذلك تحريف المعنى، مشيرة إلى أنه لا يمكن لأحد أن يزايد على حبها وتقديرها لمصر.

كما أرسلت ميريام بيانا إلى هاني شاكر بصفته رمزا فنيا مصريا وعربيا وباعتباره نقيبا للموسيقيين، وسردت في البيان تفاصيل ما جرى حينما تلقت سؤالا حول قلة حفلاتها في مصر، وأجابت بكونها كبرت وتطورت وأصبحت متطلباتها أكبر وصارت شوي "ثقيلة" على مصر.

وهو ما فسرته الفنانة اللبنانية بكون متطلباتها كبرت على المتعهدين المصريين الذين كانت تتعامل معهم في بدايتها، مشيرة إلى كونها قالت "صارت" بمعنى "أصبحت" وليس "صرت"، معتبرة أن الفرق شاسع.

وقالت إنها صارت لا تحيي حفلتين أو ثلاثا في الأسبوع، وهو حال الجميع الذين يحيون حفلتين أو ثلاثا في العام بأكمله وليس في الأسبوع، مؤكدة كونها لم تتعال على زملائها الفنانين كما حاول البعض تحريف كلامها.

كما أنها لم تتعال على الشعب المصري، لأنها دائما ما تؤكد أن نجوميتها بدأت من مصر، مطالبة الجميع بألا يزايدوا على حبها لمصر، معتذرة عن لهجتها اللبنانية وردها المختصر الذي فتح المجال لجدل كبير وسوء تفاهم، واختتمت بيانها قائلة: "تحيا مصر".