.
.
.
.

بيع قطعة موسيقية لموزارت.. وعرض لوحة في شبابه

نشر في: آخر تحديث:

بيعت قطعة أنغام موسيقية أصلية ألفها فولفغانغ أمادويس موزارت في سن السادسة عشرة، الاثنين، في مزاد نظمته دار "سوذبيز" في باريس بسعر 372500 يورو، أي نحو ضعف قيمتها المقدرة.

والمخطوطة التي تضم مقطوعتين للموسيقى الراقصة ألفهما موزارت العام 1772 في سالزبورغ تحمل عبارة "منجزة" بخط يد المؤلف الموسيقي. وكان سعرها مقدراً بين 150 و200 ألف يورو.

وأكد سايمن ماغوير، خبير المخطوطات الموسيقية لدى "سوذبيز" في لندن لوكالة فرانس برس "إنها النسخة الوحيدة الأصلية لقطعة الأنغام الموسيقية هذه".

مختلف عن بيتهوفن

وأوضح: "لطالما كتب موزارت نسخاً أولى" عن أعماله من دون أن يعمل عليها مجدداً في وقت لاحق "خلافاً لبيتهوفن الذي كان يراجع قطعه باستمرار".

وتتضمن الوثيقة التي لم يسبق أن نشرت من قبل بعض التصحيحات والتعديلات الطفيفة قد تكون واحدة أو اثنتين منهما بخط يد ليوبولد والد موزارت.

وقد احتفظت شقيقة المؤلف الموسيقي، ماريا آنا، بالقطعة قبل أن تُضم إلى مجموعة شتيفان زفيغ. وكان الكاتب معروفاً بأنه "جامع كبير للقطع الموسيقية، ولاسيما من موزارت".

وكان موزارت بدأ تأليف الموسيقى وهو طفل بمساعدة والده. ورأت دار "سوذبيز" أن هذه القطعة تذكر بعشق موزارت للرقص.
وتعرض دار "كريستيز" للبيع في مزاد في 27 و28 تشرين الثاني/نوفمبر في باريس لوحة بورتريه لموزارت في سن الثالثة عشرة وهي من اللوحات القليلة التي رسمت وهو على قيد الحياة.

وهذه اللوحة المأخوذة من مجموعة خاصة، منسوبة إلى الرسام الإيطالي جامبيتينو تشينيارولي وتحمل تاريخ كانون الثاني/يناير 1770 وهي رسمت بعد النجاح الكبير الذي لقيه حفل أحياه موزارت عازفاً على الأرغن في فيرونا في تلك السنة.

وتظهر اللوحة الموسيقي اليافع بوجه جاد أمام آلة هاربسكورد يرتدي بزّة لونها أحمر فاقع، ويضع شعراً أبيض مستعاراً وهو ينظر إلى المتفرّج.