.
.
.
.

ألبوم مفاجئ لإمينيم.. ورسالة صريحة لتقييد حمل الأسلحة

نشر في: آخر تحديث:

فاجأ إمينيم، مغني الراب العالمي، معجبيه بإصدار ألبومه الجديد خلال ليل الجمعة بعنوان "ميوزيك تو بي مرديرد باي"، والذي يهاجم فيه استعمال الأسلحة النارية، وإنما بكلمات مثيرة للجدل كالمعتاد.

في أغنية "داركنس"، يروي مغني الراب البالغ 47 عاماً، قصة رجل وحيد يستعد لارتكاب مجزرة، وينهي الأغنية برسالة تدعو الجمهور للتصويت لصالح تشديد القوانين التي تقيّد حمل الأسلحة النارية.

ويعد هذا الألبوم الـ11 لمغنى الراب الذي عرف نجاحاً بارزاً في النصف الأول من حياته المهنية حين أطلق مجموعة من الأغاني الناجحة عالمياً.

وطوال مسيرته أثار إمينيم الجدل لاسيّما بعد أن صدم الأميركيين بشخصيته العنيفة والسادية في أغنية "سليم شايدي"، وأيضاً في أغنية "أناكومودايتينغ"، التي أشار فيها إلى التفجير الذي استهدف حفلة أدريانا غراندي في مانشستر في العام 2017 وأودى بحياة 22 شخصاً.

في العام 2018، فاجأ إمينيم جمهوره بإصدار ألبوم "كاميكاز" من دون أي إعلان مسبق، وهو أسلوب بات معروفاً في عالم الموسيقى. وقد تضمّن الألبوم أغنية يهاجم فيها مجموعات الضغط المؤيدة لحيازة الأسلحة.

يذكر أن مجموعة من المغنين تشارك في الألبوم الجديد لإمينيم مثل نجمة البوب، إد شيران، والمغنية سكايلار غراي، والمغنية كيو تيب من فرقة "إي ترايب كولد كيست".