.
.
.
.

هيفاء وهبي: الدراما المصرية زادت خبرتي في التمثيل

الفنانة اللبنانية أكدت أنها تدرس قراراً مهماً بشأن المشاركة في عمل رمضاني كبير

نشر في: آخر تحديث:

في تصريحات مثيرة للاهتمام، أكدت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي أن الدراما المصرية زادت خبرتها في التمثيل وضاعفت شعبيتها من خلال أعمال وأدوار تمثيلية تعاونت فيها مع أهم المخرجين، مما زاد خبرتها في التمثيل.

وتحدثت وهبي لـ"العربية.نت" عن آخر أعمالها، حيث قالت إن "شخصية رانيا التي جسدتها في المسلسل الأخير "أسود فاتح" أتعبتني. فهي تواجه ظروفاً صعبة وتضطر إلى تغيير شخصيتها من المرأة المحبة إلى المرأة الحديدية الصلبة، وترفض الاستسلام"، مضيفة: "يسعدني أن الجهود التي بُذلت في هذا العمل قد نالت إشادات من الجمهور العربي".

كما ذكرت أن "شخصية رانيا هادئة وعنيدة في الوقت ذاته، وهي أمور مشتركة بيننا".

إلى ذلك اعتبرت وهبي أن "الدراما المصرية زادت خبرتي في التمثيل وبلا شك ضاعفت شعبيتي وإعجاب الناس بي. لقد لمست محبة الشعب المصري الكبيرة لي منذ البداية وأصبحوا ينتظرون أعمالي الدرامية سنوياً. أتمنى أن أكون قد أضفت بصمتي المختلفة في الدراما المصرية، لكن يبقى الحكم الأول والأخير للجمهور".

وعند سؤالها عن أي أعمال حالية، فأكدت أنها تدرس قراراً مهماً بشأن المشاركة في عمل رمضاني كبير.

كما أشارت إلى أنها "منشغلة هذه الفترة بتسجيل عدد من الأغنيات الجديدة استعداداً لإطلاق ألبومي الغنائي الجديد في الوقت المناسب، وهذا الخبر أسعد جمهوري كثيراً".

أما عن اللقب الأهم لها، فأوضحت وهبي أن "الغناء كما التمثيل أصبحا جزءاً من هويتي الفنية، فشغفي بتقديم الأعمال الغنائية والتمثيلية كبير جداً، لكن في المقابل لا تعنيني الألقاب بقدر ما يعنيني أن تحظى أعمالي التي أقدمها بإعجاب الجمهور، ولو أن الغناء يستحوذ وبشكل كبير على شخصيتي الفنية".

وحول ما إن فكرت في مغادرة لبنان في ظل الأوضاع السيئة التي تعيشها البلاد، شددت على أنه "رغم الأوضاع الصعبة التي يمر بها لبنان، ورغم انفجار المرفأ الذي صدم العالم وكان كبيراً وصعباً علينا كلبنانيين، فقد بقيت فكرة الهجرة أو مغادرة لبنان غير واردة عندي في الوقت الراهن، ولن أتخلى عن بلدي في هذا الوقت الصعب والدقيق، على أمل أن تحمل الأيام المقبلة الخير والطمأنينة لكل الشعب اللبناني، فهو شعب قوي ولا يعرف اليأس أو الاستسلام".