.
.
.
.

اغتصاب واعتداءات جنسية.. تهم تلاحق ممثلا فرنسيا شهيرا

نشر في: آخر تحديث:

وجهت إلى الممثل الفرنسي، جيرار دوبارديو، أحد عمالقة السينما الفرنسية البالغ 72 عاما في 16 ديسمبر تهمة "الاغتصاب" وارتكاب "اعتداءات جنسية" في صيف العام 2018 على ممثلة شابة الأمر الذي ينفيه، على ما أفاد مصدر مطلع على الملف وكالة فرانس وأكده مصدر قضائي.

وكانت المدعية أبلغت الشرطة نهاية أغسطس 2018 أنها تعرضت للاغتصاب مرتين في منزل الممثل في باريس قبل أيام على ذلك، وقد حصلت في صيف العام 2020 على أن يطلق قاضي تحقيق القضية مجددا، بعدما حفظتها النيابة العامة في باريس من دون ملاحقات.

خرجت للعلن

كما أسف محامي الممثل إيرفيه تميم في اتصال أجرته معه وكالة فرانس برس "أن تكون هذه المعلومة خرجت للعلن"، مؤكداً أن دوبارديو الذي ترك طليقا لكنه وضع تحت الرقابة القضائية "ينفي كليا ما يؤخذ عليه".

واتهمت الممثلة الشابة في نهاية أغسطس الممثل باغتصابها مرتين وباعتداءات جنسية تمت في منزله الباريسي في السابع من أغسطس 2018 والثالث عشر منه.

من جانبه، قال مصدر مطلع على الملف إن الممثل صديق لعائلة الضحية. وأكد المصدر نفسه "أن الأمر لا يتعلق بأمر مهني بتاتا"، في حين تحدثت الصحف عن تدريب على مسرحية.

تحقيق استمر 9 أشهر

في الرابع من يونيو 2019 حفظت النيابة العامة القضية من دون ملاحقات بعد تحقيق استمر تسعة أشهر.

وجرت مواجهة بين النجم والممثلة الشابة في مقر الشرطة القضائية في باريس، على ما أفاد المصدر المطلع على الملف وكالة فرانس برس.

وحصلت المدعية في منتصف أغسطس 2020 على استئناف التحقيق من خلال شكوى بالحق المدني ما يسمح بتعيين قاض بشكل تلقائي لمعاودة التحقيقات.

وطلبت محامية المدعية إيلودي توايون-إيبون "احترام خصوصية موكلتها".