.
.
.
.
فيروس كورونا

دينا تتحدث باكيةً عن إصابتها بكورونا.. ما علاقة نبيلة عبيد؟

أكدت دينا أنها كانت تجربة صعبة وأنها تركت أثراً نفسياً كبيراً عليها، وقالت إنها أصيبت بـ"اكتئاب"

نشر في: آخر تحديث:

أطلت الفنانة دينا على جمهورها من خلال فيديو لتحكي التجربة التي مرت بها بعد إصابتها بفيروس كورونا.

ونشرت دينا فيديو اليوم، عبر حسابها على موقع إنستغرام ظهرت فيه في منزلها متدثرةً بملابس المنزل وبدون مكياج، تحدثت فيه إلى جمهورها لطمأنتهم على صحتها مؤكدة أن نتيجة التحاليل الأخيرة جاءت سلبية، وأنها في طريقها إلى التعافي خلال أيام.

وعبرت دينا عن اشتياقها للحياة والخروج إلى الشارع وزيارة الأصدقاء وحتى التبضع من السوبر ماركت وقالت: "كلها أمور بسيطة كنا نعتبر أنها مسلم بها، لكن اتضح لي في محنتي أن جميعها منح ونعم من الله لم نكن نشعر بقيمتها".

وتحدثت دينا عن دور والدتها وأصدقائها خلال فترة مرضها، ولم تتمالك دموعها موضحة أن والدتها رفضت تركها وظلت بجوارها ولم تخشَ العدوى وقالت باكيةً: "فضلها على راسي من فوق ومهما قلت مش هقدر أوفيها حقها".

أما عن أصدقائها، فأكدت دينا أن جميعهم حرصوا على زيارتها دائما والسؤال المستمر عنها، وقالت: "قبل إصابتي كنت أخاف العدوى وأخشى الاقتراب من الجميع، وفوجئت بجميع أصدقائي لا يهمهم هذا الأمر ويحرصون على زيارتي وكنت أطل عليهم من النافذة".

ووجهت دينا الشكر لعدد من أصدقائها المشاهير الذين أحاطوها بمزيد من الدعم والحب، جاءت على رأسهم الفنانة نبيلة عبيد، والشيف الفلسطينية مي يعقوبي والإعلامية سهير جودة.

وعن فيروس كورونا وتجربتها في الإصابة، أكدت دينا أنها كانت تجربة صعبة وأنها تركت أثراً نفسياً كبيراً عليها، وقالت إنها أصيبت بـ"اكتئاب" وكانت تخشى الوفاة وترك ابنها وحيداً في الدنيا، لكنها تجاوزت الأمر بكل تفاصيله الصعبة بفضل الدعم الكبير الذي تلقته من أصدقائها وجيرانها والجمهور.