.
.
.
.

قبل وفاتها.. هذا آخر طلب لوالدة رضوى الشربيني

بعد تدهور حالتها الصحية داخل العناية المركزة طلبت من الأطباء رؤية ابنتها

نشر في: آخر تحديث:

في أول تعليق من الإعلامية المصرية رضوى الشربيني على وفاة والدتها متأثرة بكوفيد 19، كتبت عبر حسابها في إنستغرام الخميس: "اللهم إنها الليلة الأولى لأمي في قبرها، اللهم اغفر لها وارحمها". وتابعت "يارب هون عليها ليلتها وآنس وحشتها ووسع مدخلها".

وكانت والدة الشربيني، طلبت رؤية ابنتها، بعد تدهور حالتها الصحية ووضعها داخل العناية المركزة، وأبلغ الطبيب المعالج رضوى بطلبها، وفق ما نقلت وسائل اعلام محلية.

وشيعت والدة الإعلامية المصرية، التي رحلت متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، ظهر الأربعاء.

العائلة بأكملها

يذكر أن الأسرة بأكملها أصيبت بالفيروس المستجد قبل أسبوعين، إلا أن الأم تعرضت لمضاعفات عدة وتم نقلها إلى الرعاية المركزة بالمستشفى، ووضعت على جهاز التنفس الاصطناعي، قبل أن تتوفى .

وانهارت رضوى أثناء تشييع الجثمان، ولم تتمالك دموعها، وكانت ترغب في ركوب نفس السيارة التي تنقل الجثمان، لكن أقاربها رفضوا تلبية طلبها، وأقنعوها بالتوجه معهم بالسيارة خلف الجثمان، وظلوا معها حتى انتهاء الدفن.

انهيار رضوى الشربيني
انهيار رضوى الشربيني

وكانت الاعلامية المصرية أكدت قبل أيام، أن حالة والدتها الصحية حرجة، موضحة أن الأطباء المعالجين بذلوا مجهودا كبيرا في التعامل مع حالتها، مغردة على حسابها الرسمي بموقع "تويتر"، قائلة: "أمي بين ايدين ربنا دلوقتي.. والأطباء عملوا اللي عليهم.. لكن أنا عندي يقين أنه رحمة ربنا واسعة والدعاء بيغير القدر.. ادعوا لها أرجوكم".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة