.
.
.
.

بالصور.. هكذا كرّمت مصر محمود ياسين في مسقط رأسه

ما يزيد عن 250 عملا فنيا تركها الراحل عن عالمنا في أكتوبر الماضي

نشر في: آخر تحديث:

في احتفالية حضرتها الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، وعدد من قيادات الوزارة والمحافظة، أطلقت السلطات المصرية اسم الفنان الراحل محمود ياسين على أحد شوارع مدينة بورسعيد مسقط رأسه.

وجاء القرار بعد أشهر على وفاته، حيث تحوّل شارع "طرح البحر 2" ليصبح اسمه شارع الفنان محمود ياسين، وذلك تخليدا للدور الذي لعبه الفنان الراحل وما قدمه للمجتمع من أعمال.

شكر من العائلة

بالمقابل، وجهت عائلة الراحل الشكر لوزيرة الثقافة ومحافظة بورسعيد، بعد تقديرهم لدور واحد من أبناء المحافظة، والذي لطالما كان يحب مسقط رأسه ويفتخر دائما بكونه واحدا من أبنائها.

وفي تصريح له، أكد عمرو محمود ياسين باسم الأسرة، أن ظروفاً قاهرة منعت عائلته من حضورها احتفالية إطلاق اسم والده على إحدى شوارع محافظة بورسعيد، معرباً عن سعادة كبيرة بهذه الخطوة.

250 عملاً فنياً

يشار إلى أن الفنان محمود ياسين كان رحل عن عالمنا في الـ 14 من أكتوبر الماضي عن عمر يناهز الـ 79 عاما، وذلك بعد صراع استمر لسنوات مع مرض الزهايمر، قبل أن يتعرض لوعكة صحية في أيامه الأخيرة استلزمت دخوله إلى المستشفى حتى الإعلان عن وفاته.

وترك الراحل ما يزيد عن 250 عملا فنيا، كان آخرها في عام 2012 حينما شارك في فيلم "جدو حبيبي" بصحبة الفنانة بشرى، قبل أن تمنعه حالته الصحية من المشاركة في أية أعمال جديدة، وتوقف بعد سنوات عن حضور أية مناسبات فنية.