.
.
.
.

المخرج الأميركي سبايك لي يرأس تحكيم مهرجان كان 74

يحمل اختيار هذا السينمائي المعروف بكفاحه من أجل حقوق السود، رمزية كبيرة في ظل الزخم القوي لحركة مناهضة العنصرية في العالم.

نشر في: آخر تحديث:

أكد منظمو مهرجان كان السينمائي الدولي أن المخرج الأميركي "سبايك لي" سيكون رئيسا للجنة التحكيم للدورة الرابعة والسبعين والتي ستقام في ال 6 إلى ال 17 من يوليو المقبل. وهو أول شخص أسود يتولى هذه المهمة.

وجاء في البيان الصحفي للمهرجان أن "المخرج الذي لا يكل سبايك لي يترجم بحرفية منذ ثلاثين عاما مسائل عصره، بقالب معاصر للغاية ولا يبتعد عن الخفة والترفيه".

وكان مقررا أن يتولى سبايك لي هذا الدور العام الماضي، غير أن جائحة كوفيد-19 حالت دون إقامة الحدث. وسيبقى المخرج الأميركي "وفيا لالتزاماته" وسيتولى رئاسة الدورة الرابعة والسبعين التي تقام بين السادس من يوليو والـسابع عشر منه، بحسب بيان للمنظمين أشاروا فيه إلى أن التحضيرات جارية لهذا الحدث إذ شاهد أعضاء لجنة اختيار الأعمال أفلاما كثيرة لهذه الغاية.

وسيُعلن عن التشكيلة الرسمية للأفلام المشاركة في المهرجان وأعضاء لجنة التحكيم مطلع يونيو، وفق البيان.

ويرتدي اختيار هذا السينمائي المعروف بكفاحه من أجل حقوق السود، وصاحب الكثير من الأفلام الملتزمة وأيضا الأعمال الموجهة للجمهور العريض، رمزية كبيرة في ظل الزخم القوي لحركة مناهضة العنصرية في العالم.

ويسود ترقب كبير نسخة هذا العام من مهرجان كان السينمائي. فإذا ما سمحت الظروف الصحية، سيكون هذا الملتقى السينمائي الأهم منذ أكثر من عام، بعدما أرغمت أكثرية المهرجانات الكبرى الأخرى في الأشهر الماضية إلى إلغاء فعالياتها أو الاكتفاء بتنظيمها افتراضيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة