.
.
.
.

أشرف زكي للعربية.نت: لم أسامح باسم سمرة من أجل مسلسل زوجتي

نقيب الممثلين في مصر قال إنه لم يتدخل لحل أزمة محمد رمضان

نشر في: آخر تحديث:

كثير من المشكلات تصدى لها نقيب الممثلين أشرف زكي في الفترة الأخيرة، ومع ذلك نالته ألسنة النقد والاتهامات، وفي حواره مع "العربية.نت" تحدث زكي عن كيفية حل أزمة محمد رمضان وباسم سمرة، ورد على الاتهام بأنه تدخل من أجل إنقاذ مسلسل زوجته روجينا لأن البطل هو سمرة، كما تحدث عن أزمة محمد نجاتي الأخيرة.

ماذا عن أعمالك التي شاركت فيها مؤخرا والأعمال التي ستشارك فيها في رمضان؟

أشارك في رمضان كضيف شرف في مسلسل "ضهر راجل" مع ياسر جلال وإخراج أحمد صالح وتأليف أحمد عبد الفتاح.. وكنت ضيف شرف في مسلسلي لؤلؤ وجمال الحريم.

أزمة محمد رمضان.. كيف تم حلها؟

أزمة محمد رمضان نظرت من خلال لجنة تحكيم من مجلس الدولة، وليس لي أي دخل. وكان الحكم أنه لم يخطئ لأنه لم يمثل أي عمل أو شيء به أي تطبيع ووجوده مع شخص أو تصويره معه لا يعتبر أزمة خاصة أنه لا يعرف، وهذا هو القرار الذي تم العمل به وهو كان قرار لجنة ومستشارين. وأنا لم أتدخل وأبلغت بالقرار مثل أي شخص والنقابة لم يكن لها سلطة التدخل في هذا الوقت.

وماذا عن مشكلة باسم سمرة ورحاب الجمل وكيف تدخلت لصلحهما؟

أزمة رحاب الجمل وباسم سمرة انتهت عندما فوجئت أنهما جاءا لبيتي وطلبا عمل جلسة صلح بمنتهى الرضا والمحبة. وأنا اعتذرت للجمهور والمتابعين لما بدر من ألفاظ وحوارات وتفاصيل تخص الخلاف وكانت بعيدة تماما عن فكرة الفن والإنتاج الإبداعي.

البعض قال إنك تدخلت في الحل لأن باسم سمرة بطل مسلسل روجينا زوجتك والذي يحمل اسم بنت السلطان، ما ردك؟

هل عندما تدخلت وأوقفت باسم سمرة واتخذت القرار لم يكن البطل أمام روجينا.. طبعا لا فقد كان البطل وأنا أوقفته بسبب المشكلة المعروفة بينه وبين رحاب الجمل.. وأنا أستطيع الفصل بين مهامي. فالعمل عمل والمسؤولية لا علاقة لها بالأمور الشخصية، ولا يمكن القول إني قد أدمج في يوم ما بين عملي ومهامي وأشياء أخرى.

لو لم يكن هناك اعتذار من الطرفين كان سيتم وقفهما.. وباسم سمرة وإن كانت مشكلته مع رحاب الجمل لم تحل لم يكن سيحصل على تصريح بالتمثيل ولو في مسلسل روجينا.. وكان على صناع العمل حل مشكلتهم ولست أنا وإيجاد ممثل آخر.

نجاح روجينا ووجودها كبطلة مطلقة حاليا؟

أرى ذلك نوع من التصالح.. خاصة أن روجينا ممثلة قوية وقدمت أدوارا عظيمة وهي خريجة معهد التمثيل وكثيرا ما تعثرت بسبب مشاكلي أنا وبسببي. وما يحدث تصالح من الطبيعة والفن وهذا حقها وجاء متأخرا بعض الشيء لكنه جاء وهذا أفضل من أن لا يأتي أبدا.

وروجينا قد جاء حقها في البطولة المطلقة بعد إبداع كبير خاصة في مسلسل البرنس مع محمد رمضان وأحمد زاهر والمخرج المميز محمد سامي الذي تعاونت معه في عدة أعمال مؤخرا، وحققت نجاحا منقطع النظير.

هل عملك كأستاذ بمعهد الفنون المسرحية وكممثل يدفعك أحيانا لنصيحة الفنانين والممثلين على أرض الواقع أثناء التمثيل؟

طبعا دوري كممثل وأستاذ في المعهد يحتم علي ذلك، ومدارس التمثيل تطورت جدا.. ولكن نحن نراعي ذلك أيضا عندما ننصح المقبلين على هذه المهنة، وأهم قاعدة في التمثيل هي البساطة والتمثيل هو أن لا تمثل.

ما هي أهم مشاكل نقابة الممثلين، والخدمات التي تقدمها النقابة لأعضائها؟

تعتبر قضية "إيجاد عمل" لأعضاء النقابة هي أهم قضية وأصفها بأنها جرح في قلب النقابة. وهناك وقت نستطيع العمل وأوقات لا وأنا شخصيا أعمل أحيانا وأحيانا أخرى لا، ومن خدمات النقابة التي تحققت على أرض الواقع مشروع الإسكان فهو متميز جدا ونفخر به والنقابة لها تميز أيضا في مشروع العلاج الطبي ولا أحد يشكو من هذا المشروع.

هل نجحت ضوابط العمل الفني التي وضعتها؟

بسبب هذه القواعد أصبح هناك انضباط إلى حد كبير وقدر المستطاع وتم تعديل كبير في هذا الأمر، لكن هذا لا يمنع من وجود مخالفات مثل الذي يقود بدون رخصة أو يبني بدون ترخيص كل هذا مخالف رغم وجود قوانين رادعة.

تصريحات محمد نجاتي.. أن دور الممثل أهم من دور الشيخ والداعية، كيف ترد عليها وعلى ما أثارته من عاصفة؟

لم أر هذه التصريحات، لكن من معرفتي لمحمد نجاتي أكيد لا يقصد النيل من المؤسسة الدينية ولا تعلية دور الفنان على دور أي شخص في المجتمع، واذا كان أخطأ أنا أعتذر عن هذا الخطأ غير المقصود.

أنت تشجع نادي الزمالك فهل يسبب لك خسائره أي ضرر؟

أنا زملكاوي وأشجع الزمالك وأحبه مهما كانت النتائج وأرفع شعار سنظل أوفياء. وللأسف الزمالك يكسب أحيانا ويخسر أحيانا ولكن ما باليد حيلة.

أهم أمنية تتمناها لك وللجمهور؟

الستر والصحة أهم شيء، وأدعو بهما لجمهوري.. وكانت أمي دائما ما تردد هاتين الدعوتين، ولم أدرك أهميتهما إلا بعد أن كبرت وعرفت قيمة معنى الستر والصحة.