.
.
.
.

قصة مشهد أبكى المشاهدين.. خشيت بطلته سقوط "الباروكة"

المشهد الذي كانت تجسد فيه دور الأم وهي متوفاة تمت إعادته أكثر من مرة

نشر في: آخر تحديث:

متابعة واسعة يحظى بها مسلسل "موسى" الذي يقوم ببطولته محمد رمضان، ويعرض في شهر رمضان الجاري، من خلال الأحداث والصراع الذي يحمله العمل.

وجاءت الحلقة التاسعة من العمل لتشهد وفاة "حنفية" والدة بطل العمل، حيث تقوم بدورها الفنانة عارفة عبد الرسول، والتي كانت تجمعها بابنها قصة استحوذت على اهتمام المتابعين.

ما جعل مشهد وفاتها يحمل طابعا دراميا وعاطفيا للغاية، وهو ما ظهر في تفاعل الجمهور مع المشهد بعد عرضه عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ودخول البطل في حالة من عدم التصديق بسبب وفاة والدته.

إلا أن الكواليس الخاصة بالمشهد جاءت عكس ما ظهر على الشاشة، وهو ما كشفت عنه عارفة عبد الرسول عبر حسابها على "فيسبوك"، مشيرة إلى أن المشهد الذي كانت تجسد فيه دور الأم وهي متوفاة تمت إعادته أكثر من مرة، حيث كان بطل المسلسل محمد رمضان في كل مرة يحاول التجويد في الأداء، قبل أن يقف فجأة ويقول "نعيد تاني مش عاجبني"، ولم يكن يشغل بالها في تلك اللحظة سوى سقوط الباروكة التي كانت ترتديها.

فالمشهد يحمل حركة كثيرة وكان محمد رمضان يحتضنها ويقوم بتحريكها كثيرا حتى تعود إلى الحياة من جديد، ويبدو أن هذا الأمر كان يقلقها بسبب "الباروكة".

وكتبت قائلة "أنا كل خوفي على الباروكة أحسن تقع"، إلا أن أداءها في المشهد نال استحسان الجميع، وهو ما ظهر في التعليقات التي عبر الجميع من خلالها عن افتقادهم لها في باقي المسلسل.