.
.
.
.

والد حلا شيحة يتبرأ من تصريحاتها: "دي مش بنتي اللي أعرفها"!

الفنان التشكيلي أحمد شيحة يهاجم ابنته الفنانة حلا ويعبَّر عن غضبه الشديد تجاه ما تفعله وتقوله، مؤكداً أن تلك التصرفات تضع عائلتها في موقف محرج

نشر في: آخر تحديث:

لا يزال التفاعل يتصاعد عبر مواقع التواصل الاجتماعي من تصريحات الممثلة المصرية حلا شيحة وأزمتها مع الفنان تامر حسني بسبب طرح فيديو كليب يجمعها معه به مشاهد من فيلم "مش أنا" المطروح حاليا بالسينمات في العالم العربي.

حلا شيحة بين زوجها ووالدها
حلا شيحة بين زوجها ووالدها

وفي أحدث فصول الأزمة، هاجم الفنان التشكيلي أحمد شيحة، ابنته الفنانة حلا حيث عبَّر عن غضبه الشديد تجاه ابنته وما تفعله وتقوله، مؤكداً أن تلك التصرفات تضع عائلتها في موقف محرج.

الفنان أحمد شيحة مع بناته حلا وهنا
الفنان أحمد شيحة مع بناته حلا وهنا

وقال في تصريحات إعلامية: "كلام ما يصحش، وهي صورت الفيلم وكانت معجبة بيه جدا، والكلام ده ما أعرفش أساسه إيه، إنتي صورتي وخلاص.. مش دي حلا اللي أنا أعرفها".

ماجد الكدواني وتامر حسني وحلا شيحة وسوسن بدر من كواليس الفيلم
ماجد الكدواني وتامر حسني وحلا شيحة وسوسن بدر من كواليس الفيلم

وأضاف والد الفنانة حلا شيحة قائلا: "كانت عاتبت تامر حسني فى التليفون، وأنا حضرت أول يوم تصوير معاهم وكان فرحان بينا جدا، وأقول لتامر مبروك، الفيلم ناجح جدا نتيجة لمجهود أتعمل، وبهنئ الناس اللى اشتغلت فى الفيلم، والحمد لله الفيلم حقق إيرادات غير مسبوقة".

تامر وحلا من الفيلم

وتابع الفنان التشكيلي الكبير حديثه قائلا: "غير موافق على كلام حلا على الإطلاق وما ينفعش الكلام ده، ومش عشان خاطر هى بنتي هطاوعها فى الغلط".

كما أعرب عن حزنه من حديث ابنته، موضحاً أن خطأها هذه المرة كبير جداً، وأن والدتها مريضة وانهارت عندما علمت بما كتبته.

كانت الفنانة حلا شيحة، قد هاجمت صنّاع فيلم "مش أنا"، بمجرد طرح أغنية "بحبك"، للنجم تامر حسني، والتي حققت نجاحا كبيرا بمجرد طرحها على موقع "يوتيوب".

يُذكر أن فيلم "مش أنا" حقق نجاحا كبيرا منذ طرحه فى السينمات قبل أسابيع قليلة، وهو فكرة وسيناريو وحوار وبطولة تامر حسني، وإخراج سارة وفيق، ويشارك في بطولته حلا شيحة، وماجد الكدواني، وسوسن بدر، وشيرين، وحجاج عبدالعظيم، إلى جانب عدد من ضيوف الشرف، منهم إياد نصار، محمد عبدالرحمن، وعصام السقا، وتدور أحداثه حول "حسن" الذي يُصاب بمرض غريب يفقده السيطرة على يده، فيصبح مع مرور الوقت ضحية العديد من المواقف الصعبة والمحرجة، بينما يرفض كل من حوله تصديق حالته.