.
.
.
.

بعد تشردها في الشارع.. صور فنانة مصرية في دار إيواء

نشر في: آخر تحديث:

كثيرون لا يعرفونها بشكلها الحالي، لكن غالبية المصريين يعرفونها بشكلها الذي ظهرت به في المسلسل الشهير "عائلة الحاج متولي" بطولة الفنان نور الشريف والذي بث لأول مرة في شهر رمضان من العام 2001.

صورة من المسلسل وأعلاها صورة لها مشردة بالشارع
صورة من المسلسل وأعلاها صورة لها مشردة بالشارع

الفنانة مروة محمد شاركت في المسلسل حيث كانت تبلغ حينها 21 عاما وكانت تتمتع بجمال لافت وشاركت في عدة أعمال أخرى، ثم اختفت لتظهر قبل عام عبر صور تداولها رواد مواقع التواصل في مصر وهي تعيش في الشارع مشردة بلا مأوى.

وكشف رواد التواصل أن الفنانة تعيش في أحد شوارع محافظة البحيرة شمال مصر، فيما كشفت وسائل إعلام أن الفنانة تعرضت لصدمة نفسية بعد وفاة والدتها وتركت المنزل وأقامت في الشارع بسبب وجود خلافات مع شقيقها.

فيما كشف محمود وحيد صاحب مؤسسة "معانا لإنقاذ إنسان" في فبراير الماضي عن أن المؤسسة ستتولى رعاية الفنانة وستوفر لها مأوى بالدار، بينما عرضت المؤسسة اليوم السبت صورا للفنانة بعد إقامتها بالفعل في الدار وتأقلمها على الحياة فيها وسط النزلاء.

وقال وحيد إن الفنانة تعرضت لصدمة نفسية حاده بعد وفاة والدتها التي كانت متعلقه بها جداً، مضيفا أن شقيقها تخلى عنها وأصبح مصيرها التشرد في الشوارع وبات وضعها سيئاً جداً وفى حالة يرثي لها.

يشار إلى أن الفنانة مروة محمد، من مواليد العام 1980 بقرية نكلا العنب، بمركز إيتاي البارود في البحيرة.