.
.
.
.
خاص

ماجد الكدواني للعربية.نت: كوميديا الموقف من أغلى أنواع الكوميديا

كشف عن كواليس فيلمي "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" و"مش أنا".. وقال إن فيلمه الجديد "برة المنهج" " تجربة جديدة وتيمة مختلفة لم تقدم في مصر

نشر في: آخر تحديث:

هو البهجة بحد ذاتها، فوجوده في أي عمل مهما كان حجم دوره يعطي له مذاقاً خاصاً جداً وبهجة مختلفة مع تنوع الحالة التي يقدمها في أعماله سواء كان فيلماً أو مسلسلاً، فعندما تجد اسم ماجد الكدواني على أي عمل ستعلم أنك على موعد مع عمل ممتع على جميع المقاييس.

عُرض له مؤخرا فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" وأيضا فيلم "مش أنا"، كما شارك خلال الموسم الرمضاني في مسلسل "الإختيار 2" و"ولاد ناس" كضيف شرف متميز، ولديه العديد من الأعمال التي أعلن عنها في تصريحات خاصة لموقع "العربية.نت".

أفيش فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين"
أفيش فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين"

قال عن فيلمه الأخير "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" وعن لقائه السادس الذي يجمعه بكريم عبد العزيز: "الفيلم يقدم حالة لطيفة جدا، فيها فانتازيا بعض الشيء، وإن كنت أخاف منها، ولكن أيمن وتار السيناريست كتبها بطريقة محبوكة، فالفكرة جديدة جدا، والمخرج أحمد الجندي باستمتع بالعمل معه جدا، كما أنني سعيد بالعمل مع كريم في هذا العمل، فأنا أتعلم منه الكثير، ودوما هناك حوار من القلب بيننا، فهو من الناس القليلة التي أرتاح في الكلام معها، وأشعر بالأمان، فهو لا يمكن أن يمثل أو يضحك عليك فهو دائما يتعامل من القلب، كما أنه ممثل مختلف، ينطبق عليه جملة (ما يصدر من القلب يصل للقلب، وما لا يصدر من القلب لا يصل حتى للآذان)، فكريم عشرة عمر بجد".

وأضاف "أما المنتج وائل عبدالله فهو منتج كبير وفي كل مرة نجتمع أقدم عملا جديدا ومختلفا ويحقق نجاحا كبيرا، وأعتقد أن هذا الفيلم سيكون تجربة مهمة جدا على مستوى الكوميديا أولا، كما أننا لفترة طويلة لم نقدم كوميديا بهذا الشكل، وأتمنى أن يُعجب العمل الجمهور ويدخل قلوبهم، فالفيلم يعتمد على كوميديا الموقف، ومنذ أن تشاركت مع كريم فيلم "حرامية في كي جي تو" أعلنا أننا نخاف من الكوميديا واتفقنا على مبدأ أن نصدق جدا ونستخبي في الشخصية ولو ضحكنا ضحكنا ولو لم نضحك نكون على الأقل في حالة من الصدق مع أنفسنا، وظللنا على هذا المبدأ في كل الأعمال التي قدمناها وأخيرا فيلم "وقفة رجالة" فكوميديا الموقف من أغلى أنواع الكوميديا".

من كواليس فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين"
من كواليس فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين"

وحول تشابه "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" و"نادي الرجال السري"، أشار أن العملين مختلفان تمام الاختلاف، "ومن الممكن أن تكون الروح متشابهة خاصة وأن العملين يتناولان المشاكل الزوجية، ولكن كل منهما حالة مختلفة عن الآخر، فالأول يطرح فكرة هل تحب الحياة مع زوجتك بناء على ورقة الزواج ولا هل تحبها فعلا، وأتمنى أن لا يتسبب الفيلم بمشاكل كبيرة بين الأزواج أو المقبلين علي الزواج، كما أن الفيلم مختلف تماما عن الفيلم الذي قدمه المخرج محمد عبدالعزيز عام 1978، ولكن في العموم كلها تناقش فكرة الحياة الزوجية والارتباطات بين الرجل والمرأة".

وعن عرض فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" في توقيت صعب مع الجائحة، فقال "فيلم كبير وإنتاج ضخم، وإن شاء الله الفيلم يعيد الجمهور لصالات العرض السينمائي بصورة رائعة مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية فلابد أن نكتسب ثقافة جديدة هي التباعد ومراعاة الابتعاد عن الآخرين جسدياً ونفسياً لتكون هناك خصوصية ومسافة لأنه لابد من عودة حياتنا الطبيعية لما كانت عليه قبل كورونا، ولا بد أن نتعايش مع الفيروس".

من أفيش فيلم "نادي الرجال السري"

ومع عرض الفيلم يعرض فيلم آخر يشارك فيه الكدواني وهو "مش أنا" مع تامر حسني، حيث قال إنه فيلم يستحق النجاح وإن موهبته نادرة ويبذل مجهودا كبيرا حتى يخرج عمله بشكل يليق به، وعلى المستوى الشخصي فهو شخص "جميل" وكواليس العمل معه كانت رائعة".

وأشار إلى "أنه فنان يمكنه أن يوفق بين كل حالة وبيخاف على شغله أوي أوي ويبذل مجهودا كبيرا فوق طاقته وربنا لا يمكن يضيع تعب أحد مجتهد أبدا".

ومع الدور المؤثر الذي قدمه الكدواني كوالد مكلوم بسبب وفاة ابنه في مسلسل "ولاد ناس"، عبّر الكدواني عن سعادته بالمشاركة في العمل، وأكد أن القصة تحمل رسائل مهمة قادرة أن تجذب أي فنان يهوى تقديم أعمال تمس المجتمع وتشتبك مع قضايا اجتماعية واقعية. وتابع بأن المسلسل يقدم نماذج مختلفة للأسر المصرية تكشف عن واقع المجتمع المصري وخاصة العملية التعليمية وعلاقة الآباء بالأبناء.

من فيلم "مش أنا"
من فيلم "مش أنا"

بينما شارك أيضا هذا العام في الجزء الثاني من مسلسل "الاختيار"، وقال عنه "إنه عمل ضخم يوثق تاريخا قريبا، وهذا لم يحدث من قبل، شرفت من خلاله بالتعامل مع كريم عبدالعزيز وأحمد مكي والمخرج بيتر ميمي، وكل القائمين على العمل بذلوا مجهودا كبيرًا من قلبهم، وبمنتهى المصداقية".

وعن جديده، أشار أنه يعمل للمرة الأولى مع المخرج شريف عرفة من خلال فيلم "الجريمة"، وقال: "المخرج يتحدى نفسه من خلال هذه التجربة لفيلم إثارة جديد من نوعه، وجميعنا مستمتعون بالعمل معه وبالتحديد أنا في حالة استمتاع غير عادية، فالفيلم يدور في إطار تشويقي درامي ويشاركني مجموعة من النجوم منهم أحمد عز ومنة شلبي وسيد رجب".

أما عن فيلم "بره المنهج"، فقال الكدواني: "هو تجربة ونوعية جديدة وأنا فخور به، والمخرج عمرو سلامة يقدم فيلما سيصبح تيمة جديدة علينا وعلى مصر، وما يُقدم فيه لا يوصف، لابد أن يراه الجمهور، وهو فيلم مهم بالنسبة لي، وتحد كبير، الفيلم يشاركني في بطولته روبي ودنيا ماهر وأحمد خالد صالح، تأليف خالد دياب، وتدور أحداثه حول علاقة صداقة بين رجل بالغ في العمر وصبي يعانى من التنمر".