.
.
.
.
خاص

شريف عرفة للعربية.نت: لا أخشي المنافسة.. وهنيدي من أهم فناني الكوميديا

يعود للكوميديا بعد 10 سنوات من خلال "الإنس والنمس".. ويؤكد: الأعمال الكوميدية تتطلب مجهودا كبيرا

نشر في: آخر تحديث:

بعد غياب عامين عن السينما، عاد المخرج شريف عرفة بفيلم كوميدي مرة أخرى، خاصة أن آخر فيلم كوميدي قدمه كان فيلم "إكس لارج" عام2011 بطولة الفنان أحمد حلمي. وخلال تلك السنوات كان التركيز على أعمال مثل "الجزيرة" و"الكنز" و"الممر" وغيرها من الأعمال ذات المحتوى البعيد كل البعد عن الكوميديا. وقرر منذ فترة العودة إلى الكوميديا مع المنتج هشام عبدالخالق، إلى أن اتفقوا على تقديم فيلم "الإنس والنمس"، والذي أعاد التعاون بينهما وبين النجم محمد هنيدي.

وكشف المخرج شريف عرفة في تصريحات خاصة لموقع "العربية.نت" عن كواليس التحضير للفيلم والعودة للتعاون مرة أخرى بعد غياب طويل.

أفيش فيلم الإنس والنمس

فحول عودة التعاون مع هنيدي بعد ما يقرب من 17 عاما منذ أن قدما معا "فول الصين العظيم"، قال عرفة إن "محمد هنيدي من الممثلين الذين أحبهم على المستوى المهني، حيث أعتبره من أهم فناني الكوميديا المتواجدين على الساحة، وبعد "فول الصين العظيم" كنا نحاول لفترة طويلة تكرار تجربة العمل معا مرة أخرى، ولكن لم يكن هناك ورق جيد، إلى أن جاء سيناريو "الإنس والنمس" وتم التعاون مرة أخرى، وأنا سعيد للغاية بهذا التعاون، فهو من النجوم الذين يضيفون للعمل، كما أن الفيلم نقلة فنية وخطوة جديدة في عالم السينما المصرية والعربية في نوعية أفلام كوميديا الرعب".

وأضاف عرفة أن "الفيلم ينتمي لنوعية معروفة من الأفلام للجمهور في الخارج، ولكنها المرة الأولى التي تقدم في مصر، من خلال تقديم حدوتة وشكل كوميديا مختلفة، فأنا لا أحب التقليد كما أنها ليست مقتبسة، ولكنه شكل مختلف عما متعارف عليه في العالم بموضوع مختلف تماما كما أشرت، والفيلم الهدف الأساسي منه أن يكون كوميديا جدا، فهو من بطولة محمد هنيدي وأنا أعود للعمل في الكوميديا بعد 10 سنوات، وكنت أطمح أن يكون العمل كوميديا، وأعد الجمهور بأنهم سيشاهدون كوميديا مختلفة جدًا وسيضحكون أكثر من أي فيلم قدمته من قبل".

محمد هنيدي وشريف عرفة
محمد هنيدي وشريف عرفة

وأعرب عن سعادته بنزول فيلمه في موسم الصيف ومع إصدار قرار بزيادة نسبة الإشغال قائلا: "سعدت جداً بارتفاع نسبة الإشغال في دور العرض السينمائي بمصر، خصوصا بعد الصعوبات التي واجهت دور العرض بسبب فيروس كورونا، فهذا يعني أن الحياة بدأت تعود كما كانت، فقد أثّرت جائحة كورونا على كل شيء حولنا وألقت بظلالها على الفن، ولكن في الوقت نفسه يحافظ الجمهور على الإجراءات الاحترازية خوفًا على حياتهم".

وعن تنافس الفيلم مع عدد من الأفلام الأخرى وفي ظل عودة موسم الصيف مرة أخرى بعد سنوات وأيضا تحقيق الفيلم طفرة كبيرة بإيرادات السينما المصرية في الأيام الأخيرة، بعدما تصدر شباك التذاكر بإيرادات لم تتحقق طوال الفترة بسبب أزمة كورونا، قال شريف عرفة: "السوق يستوعب وجود العديد من الأفلام سواء التي عرضت بدور العرض أو التي سيتم عرضها خلال الفترة القادمة، وشكل الفيلم مختلف جدا وجديد، ولذلك لا نخشي منافسة الأفلام المطروحة".

من كواليس فيلم الجريمة
من كواليس فيلم الجريمة

وعن صعوبات التصوير، قال عرفة "كل تجربة لها صعوبات خاصة بها، فالعمل لم يكن به صعوبات كثيرة، لأن العمل كان سهلا وصعبا في نفس الوقت، إذ إن الأعمال الكوميدية تتطلب مجهودا كبيرا من الجميع كي تخرج للجمهور بالشكل المطلوب، ولكني استمتعت بالعمل مع كل الفريق، بل وسعدت بالعمل مع نجوم لديهم الحضور والموهبة، وفخور بمجهود كل فريق العمل ولذلك جاءت النتيجة رائعة".

وعلي الجانب الآخر، انتهى شريف عرفة من تصوير فيلمه الجديد "الجريمة" مع فريق عمل يتكون من أحمد عز ومنة شلبي وماجد الكدواني وسيد رجب ومحمد جمعة.

وتدور قصة وأحداث فيلم "الجريمة" فى فترة السبعينات، وخلال أحداث الفيلم يعاني أحمد عز من الهلوسة، ولذلك يدخل أحد المستشفيات، ولكنه سيهرب منها، وهو مجرم محترف يرتكب العديد من الجرائم لصالح بعض أصحاب النفوذ، ويتورط فى جريمة كبرى تجعله يعترف بالجرائم السابقة، ويدخل فى صراع مع هؤلاء الأشخاص.