.
.
.
.

أحمد سعد.. الضحية الأولى لقرارات نقابة الموسيقيين

نشر في: آخر تحديث:

بعد الأزمة التي وقعت بين الثنائي، حسن شاكوش ورضا البحراوي، اتخذت نقابة الموسيقيين في مصر في وقت سابق من الشهر الحالي حزمة من القرارات، أبرزها منع الغناء بطريقة الـ"بلاي باك" باستخدام ما يعرف بـ"الفلاشة"، على أن يصاحب المطرب في الحفل فرقة مكونة 8 عازفين بحد أدنى.

إلا أن المطرب أحمد سعد خالف هذه القرارات بحفله الخميس في منطقة الساحل الشمالي، وقام بالغناء على طريقة الـ"بلاي باك"، واستعان بـ4 عازفين فقط.

وبعد تصوير الحفل وإرسال نسخة منه إلى نقيب الموسيقيين هاني شاكر، أصدرت النقابة قراراً يقضي بمعاقبة سعد بغرامة قيمتها 20 ألف جنيه.

كما حذرت النقابة سعد من تكرار هذا الأمر، لافتة إلى أنه في المرة القادمة ستتم إحالته إلى مجلس التأديب، الذي يملك كافة الصلاحيات في مواجهة المطرب بموجب القانون.

وأكد هاني شاكر أنه لا توجد استثناءات، وأن القرارات ستطبق على الكل، موضحاً أن الهدف من حزمة القرارات التي تم اتخاذها هو المساهمة في إصلاح منظومة الموسيقى والغناء، وتشغيل الأعضاء وتطوير منظومتها الخدمية.