.
.
.
.

إصابة عبد العزيز مخيون بكورونا.. وعزله بالمستشفى

نشر في: آخر تحديث:

بات الفنان المصري، عبد العزيز مخيون، واحداً من ضحايا الموجة الرابعة لفيروس كورونا المستجد، بعدما أعلن عن إصابته بالفيروس المستجد في الساعات الأخيرة.

وفي تصريحات خاصة لـ "العربية.نت" أكد نقيب الممثلين أشرف زكي أن مخيون صاحب الـ 79 عاما، أصيب بالفيروس المستجد، وأدخل إلى المستشفى في الإسكندرية.

كما أوضح نقيب الممثلين أن حالة مخيون مستقرة حتى اللحظة، ولا يتواجد على أية أجهزة، وأنه محتجز بمستشفى عزل في مدينة الإسكندرية لتطبيق بروتوكول العلاج.

وكشف زكي عن كون الإصابة واكتشافها جرى قبل يومين، وأنه على تواصل دائم من أجل الاطمئنان على حالة الفنان المصري المتواجد في العزل.

ولا يشارك الفنان المصري في أية أعمال بالوقت الحالي، حيث كان آخر ظهور له في العام الماضي، حينما أطل بمسلسل "البرنس"، كما عرض فيلم "أسوار عالية" الذي شارك في بطولته.

وينضم مخيون إلى قائمة كبيرة من الفنانين الذين أصيبوا بالفيروس المستجد، ويأمل الجميع في أن يتجاوز مخيون تلك المحنة، ولا يتسبب له الفيروس المستجد في أية مضاعفات.