.
.
.
.

رغم تألقها.. ندين نسيب نجيم "مقهورة" في الجونة!

الفنانة كانت حديث الصحافة بإطلالتها في المهرجان الذي ضم نجوماً من العالم العربي

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من أنها أشعلت مواقع التواصل في افتتاح الدورة الخامسة من مهرجان الجونة، أمس الخميس، إلا أن الفنانة اللبنانية ندين نسيب نجيم لم تستطع أن تخفي حزنها العميق على ما جرى في بلدها لبنان وتحديداً العاصمة بيروت من أحداث دامية الليلة الماضية.

فقد ظهرت الفنانة في المهرجان الذين ضم عدداً كبيراً من نجوم العالم العربي، حزينة، تبتسم لعدسات الكاميرات بصعوبة، بينما تألقت بفستان ذهبي اللون من تصميم المصمم اللبناني زهير مراد.

وبدا الحزن واضحاً عليها، كما كشفت عبر خاصية الستوري في حسابها على إنستغرام، أنها لم تستطع إخفاء ألمها، وقالت باللهجة اللبنانية: "كل الناس سألوني ليش زعلانة.. قلتلن مقهورة عندي غصة بقلبي على كل شي عم يصير". في إشارة منها لما شهدته العاصمة اللبنانية أمس من أحداث دامية واشتباكات.

وخطفت ندين الأنظار بإطلالتها وكانت حديث الصحافة بإطلالتها.

مشاهد من الحرب الأهلية

يشار إلى أن بيروت كانت شهدت لاسيما مناطق الطيونة والشياح وعين الرمانة، أعمال عنف واشتباكات غير مسبوقة منذ سنوات الحرب الأهلية، حيث أطلق الرصاص والقذائف.

كما استعرض عناصر تابعون لحزب الله وحركة الأمر بالسلاح الثقيل في الشوارع، في تفلت تام ومشاهد أعادت إلى أذهان آلاف اللبنانيين شبح الحرب.

وأدت الاشتباكات أمس إلى مقتل 6 أشخاص، وإصابة أكثر من 30، بحسب ما أعلنت حينها وزارة الصحة، فيما دعا رئيس الجمهورية، ميشال عون، ورئيس الوزراء إلى التهدئة.

بينما حمل سياسيون ونواب حزب الله مسؤولية التدهور الأمني السريع الذي جرى، بعد أن شن على مدى أيام سابقة حملات "تحريض" ضد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت، وفق وصفهم.

يذكر أن شرارة الاشتباكات انطلقت على خلفية تنظيم مجموعة من مناصري الحزب وحليفته حركة أمل (التي يتزعمها رئيس البرلمان نبيه بري) وقفة احتجاجية أمام قصر العدل في بيروت، ضد القاضي بيطار، مطالبين بتنحيته.

إلا أن الأمور سرعان ما تدهورت بعد أن دخلت مجموعة من المحتجين إلى بعض الأحياء المجاورة، ثم بدأ إطلاق الرصاص، لتتدهور بعدها الأوضاع سريعا على الأرض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة