.
.
.
.
خاص

كيف رد مخرج فيلم "ريش" على اتهامه بالإساءة لسمعة مصر؟

الزهيري لـ "العربية.نت": اخترت أبطالاً لم يشاركوا بالتمثيل من قبل

نشر في: آخر تحديث:

وجد المخرج المصري، عمر الزهيري، نفسه بعد أول تجربة سينمائية له، حقق خلالها الجائزة الكبرى في أسبوع النقاد بمهرجان "كان"، في فوهة نيران الانتقادات.

وبعد أن انتظر الاحتفاء به في مهرجان "الجونة" السينمائي، خلال العرض الأول لفيلم "ريش" داخل الوطن العربي، جرت الرياح بما لا تشتهي سفن الزهيري.

فقد حاصرت الاتهامات المخرج الشاب، حتى وصلت تلك إلى اتهامه بالإساءة لسمعة مصر. وبات مطالبا بالتوضيح والتفسير.

وأثناء تواجده في مؤتمر صحافي على هامش مشاركته بمهرجان الجونة، التقته "العربية.نت" لاستيضاح الحقيقة.

وفيما كان التوتر سيد الموقف في بداية المؤتمر، لاسيما بعد الأسئلة اتي طرحت حول شاهيناز العقاد، المشاركة في إنتاج الفيلم، تلقفت الأخيرة سريعا الكلمة، وأكدت أن الفيلم غير جماهيري.

ثم عادت بعد أن هدأت الأجواء لتؤكد أن الفيلم لا علاقة له بمصر، حيث قام المخرج بتشكيل مجتمع خاص به، نافية وجود أي خط سياسي داخل العمل على الإطلاق.

كذلك، أوضحت أن التحضير لريش بدأ قبل سنوات، واختار له المخرج أبطالا لم يشاركوا بالتمثيل من قبل، معتمدا على طبيعيتهم في التعامل مع المواقف التي وضعوا فيها.

من فيلم "ريش"
من فيلم "ريش"

عبرت عن وجهة نظري

بعدها تحدث الزهيري، مؤكداً أنه واكب الجدل الذي أحرزه الفيلم، إلا أنه لفت في الوقت عينه إلى أنه عبر عن وجهة نظره السينمائية كمخرج من خلال هذا الفيلم.

كما اعتبر أنه وجيله من السينمائيين باتوا يقدمون أعمالا مختلفة، وبالتالي من الطبيعي أن يحدث سجال حولها.

إلى ذلك، شدد في حديث للعربية.نت على أن "الزمن هو أفضل حكم على الأفلام"، مضيفا أنه "ليس المخرج الأول ولن يكون الأخير الذي يخلق حالة من الارتباك بعمل فني".

مخرج الفيلم عمر الزهيري مع أفيش فيلم ريش
مخرج الفيلم عمر الزهيري مع أفيش فيلم ريش

ورغم كل الضجة التي أثيرت، عبر الزهيري عن سعادته بردود الأفعال المختلفة، سواء كانت مرحبة أو رافضة، معتبرا أنها أمر إيجابي.

سينما مختلفة

كذلك، استشهد بالنقد العربي قبل الأجنبي، مؤكدا أنه جاء في صالح الفيلم. وشدد على أن العمل يأتي في صالح جيله ممن يحلمون بسينما مختلفة في العالم العربي.

أما في ما يتعلق بالمعادلة الصعبة لجهة تقديم فيلم يرضي النقاد والجمهور في آن، فأشار إلى ضرورة كسر الحاجز في البداية، وتقديم أعمال مختلفة.

إلى ذلك، كشف المخرج أن الفيلم سيطرح تجاريا في شهر ديسمبر المقبل، ملمحا إلى أنه سعيد بالحالة التي أنتجها هذا العمل.

وذكر الزهيري أنه لم يتوقع أن يهتم أحد بالسينما التي يقدمها، خاصة أنه كان "يجرّب"، لكنه فوجئ بالاهتمام الذي لقاه.

وفيما يخص اختياره لأبطال ليسوا ممثلين بالأساس، أوضح أنه اختار ما يناسب عالمه السينمائي.