.
.
.
.

رغم الجدل والهجوم.. مخرج "ريش" يحصد جائزة أفضل موهبة عربية

نشر في: آخر تحديث:

أحداث ساخنة تشهدها الدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي، بطلها هو المخرج عمر الزهيري صاحب فيلم "ريش" الحاصل على الجائزة الكبرى من أسبوع النقاد بمهرجان "كان".

ويشارك فيلمه ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان الجونة، وتسبب في جدل شديد بعدما تعرض للهجوم من قبل عدد من الفنانين، واعتبره البعض الآخر يسيء لسمعة مصر بسبب الصورة التي تظهر فيه.

كل ذلك الهجوم، لم يمنع مهرجان الجونة من منح المخرج عمر الزهيري جائزة أفضل موهبة عربية في الشرق الأوسط، والتي تقدمها مجلة فارايتي.

وبعد صعوده لتسلم الجائزة عبر المخرج عمر الزهيري عن سعادته وفخره بالتكريم، خاصة وأنه يأتي في مصر، كما وجه الشكر للقائمين على مهرجان الجونة السينمائي بسبب دعمهم للعمل، كما وجه الشكر لوزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، بسبب تكريمها لصناع الفيلم قبل فترة.

كلمات الزهيري جاءت لتثير الدهشة في ظل ما يجري، خاصة وأن التكريم الرسمي الذي جاء من قبل وزارة الثقافة المصرية لصناع الفيلم، بعد تتويجه بالجائزة في مهرجان "كان" السينمائي الدولي.

بوستر فيلم ريش
بوستر فيلم ريش

يحمل شهادة من قبل الجهات الرسمية أن العمل لم يحمل في طياته إساءة للدولة المصرية، وعلى الرغم من ذلك حمل عرضه الأول جدلا كبيرا، وتسبب في لغط واسع داخل أروقة المهرجان.

إلا أن المخرج عمر الزهيري قال في كلمته على المسرح وقت التكريم بالجائزة، أنه سعيد بالسينما التي تقدمها مصر، وأنه قدم فيلمه "ريش" من أجل الإنسانية.

وتدور أحداث فيلم "ريش" في إطار عبثي، حول شخص يتحول إلى دجاجة، فتصبح الزوجة هي المسؤولة عن تلبية متطلبات العائلة، في ظل رحلة تبحث فيها عن سر اختفاء زوجها، وكيف حدث هذا الأمر، مع مسؤوليتها في إطعام أبنائها، ومواجهة عالم لم تتعامل معه من قبل، في ظل ظروف معيشية صعبة.